صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4794

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

البرتغال تلحق بركب المتأهلين

  • 25-06-2021

قاد المهاجم كريستيانو رونالدو منتخب بلاده البرتغال، حامل اللقب، إلى التعادل مع وصيفه الفرنسي 2-2 أمس الأول، على ملعب "بوشكاش أرينا" في بودابست، في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة السادسة، ومرافقته إلى الدور ثمن النهائي لنهائيات كأس أوروبا لكرة القدم.

ومنح رونالدو التقدم للبرتغال (30 من ركلة جزاء)، ورد عليه زميله السابق في ريال مدريد الإسباني كريم بنزيمة بثنائية (45+2 من ركلة جزاء و47)، قبل أن يسجل الدون التعادل (60 من ركلة جزاء)، رافعا رصيده إلى 109 أهداف دولية معادلا الرقم القياسي في عدد الأهداف الدولية للإيراني علي دائي.

وضمنت فرنسا، بطلة العالم، صدارة المجموعة برصيد 5 نقاط، بينما حجزت البرتغال البطاقة الأخيرة لأفضل 4 منتخبات في المركز الثالث برصيد 4 نقاط، بفارق المواجهة المباشرة أمام ألمانيا المتعادلة بالنتيجة ذاتها مع المجر في ميونيخ.

وتلتقي البرتغال في ثمن النهائي مع بلجيكا، ثانية المجموعة الثانية في إشبيلية الأحد المقبل، بينما تلعب فرنسا مع جارتها سويسرا ثالثة المجموعة الأولى الاثنين المقبل في بوخارست، على أن تلتقي ألمانيا مع إنكلترا متصدرة المجموعة الرابعة في ويمبلي الثلاثاء المقبل.


وكانت البرتغال صاحبة الأفضلية في بداية المباراة، وكاد قائدها رونالدو يفعلها بضربة رأسية من مسافة قريبة، إثر تمريرة عرضية لريناتو سانشيز، لكن حارس مرمى توتنهام الإنكليزي هوغو لوريس تصدى لها (6).

رونالدو يفتتح التسجيل

وحصلت البرتغال على ركلة جزاء، إثر خطأ ارتكبه لوريس بحق دانيلو بيريرا، عندما حاول إبعاد كرة من ركلة حرة جانبية انبرى لها موتينيو (27)، وتأكد منها الحكم الإسباني أنتونيو ميغل ماتيو لاهوث عبر حكم الفيديو المساعد، فانبرى لها رونالدو على يسار الحارس (31).

وحصلت فرنسا على ركلة جزاء إثر عرقلة مبابي داخل المنطقة من قبل سيميدو (45)، تم اللجوء الى حكم الفيديو مرة أخرى لتأكيدها، فانبرى لها بنزيمة على يمين الحارس باتريسيو (45+2)، وفاجأ بنزيمة البرتغال بهدف مطلع الشوط الثاني إثر كرة خلف الدفاع من بوغبا، فتوغل داخل المنطقة وسددها بيمناه ارتطمت بالقائم الأيمن وعانقت الشباك (47).

واقتنص رونالدو ركلة جزاء عندما مرر كرة عرضية داخل المنطقة، لمست يد المدافع كونديه (59)، فانبرى لها "الدون" بنفسه بنجاح (60)، وأنقذ باتريسيو بلاده بتصديه لتسديدة قوية لبوغبا من خارج المنطقة، ارتدت من الزاوية العليا اليسرى للمرمى وتهيأت أمام أنطوان غريزمان، الذي سددها قوية من مسافة قريبة أبعدها باتريسيو ببراعة قبل أن يشتتها الدفاع (68).