صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4795

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الأزرق والبحرين لتعويض الإخفاق الآسيوي

يلتقيان اليوم في الدور التمهيدي لبطولة كأس العرب بقطر

يواجه منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم نظيره البحريني في الـ 8:00 مساء اليوم، على استاد حمد الدولي بالدوحة، في الدور التمهيدي لبطولة كأس العرب، الذي يقام بنظام خروج المغلوب.

يلتقي منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم شقيقه البحريني في الـ 8:00 من مساء اليوم، على استاد حمد الدولي، وذلك في الدور التمهيدي لبطولة كأس العرب التي تستضيفها قطر، تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

ويتأهل الفائز في اللقاء للدور الرئيسي، على أن ينضم إلى منتخبات المجموعة الأولى مع قطر والعراق وعمان.

ولمباراة اليوم أهمية خاصة، لأنها تدخل ضمن التصنيف الشهري الصادر عن "فيفا"، كما أنها ستشهد تتويج بدر المطوع رسمياً عميداً للاعبي العالم، إذ سيرفع رصيده من المباريات الدولية في حال مشاركته إلى 185 بفارق مباراة واحدة عن العميد السابق المصري أحمد حسن.

"لا تقبل القسمة على اثنين"

ويدخل "الأزرق" مباراة اليوم من أجل تعويض الإخفاق الآسيوي، حيث حل الفريق في المركز الثاني للمجموعة الثانية من التصفيات الآسيوية المشتركة برصيد 14 نقطة، ولم يتمكن من التأهل للدور النهائي لتصفيات مونديال قطر 2022، والوصول المباشر لبطولة كأس آسيا، فبعد إلغاء نتيجة مباراتيه مع الصين تايبيه متذيل المجموعة، أصبح رصيده 8 نقاطـ، لتخطف 5 منتخبات أخرى في بقية المجموعات تذاكر التأهل كأفضل مركز ثانٍ.

وتسبب خروج المنتخب بخفي حنين في استقالة 5 من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، ولذلك يولي الجميع مباراة اليوم أهمية خاصة جداً، فبجانب ما تم ذكره سلفا، فإن الفوز والمشاركة في الدور الرئيسي سيتيح للأزرق خوض ثلاث مباريات قوية، تعده لملحق تصفيات كأس آسيا.

وثمة مسؤولية مضاعفة ستكون على كاهل المدرب ثامر عناد، المطالب باختيار التشكيل الأمثل للقاء، إلى جانب اللعب بالخطة التي تتناسب مع إمكانات لاعبيه، مع الوضع في الاعتبار أن عناد ومعاونيه يدركون تماماً أن المباراة لا تقبل القسمة على اثنين، ولابد فيها من تحقيق الفوز، سواء في وقتها الأصلي أو الإضافي أو حتى بواسطة ركلات الحظ الترجيحية.

التشكيل المتوقع

وهناك اتفاق داخل الجهاز الفني على الاعتماد على نفس التشكيل الذي خاض مباراة الصين تايبيه، مع الاعتماد على خالد الرشيدي بدلاً من سليمان عبدالغفور، وفهد حمود بدلاً من حمد الحربي، وكذلك مبارك الفنيني بدلاً من أحمد الزنكي الذي تم استبعاده بسبب الإصابة التي لحقت به.

ويتكون التشكيل المتوقع من خالد الرشيدي لحراسة المرمى، وسامي الصانع وفهد حمود وفهد الهاجري وحمد القلاف لخط الدفاع، وفواز العتيبي وأحمد الظفيري وأمامهم مبارك الفنيني وبدر المطوع وشبيب الخالدي لخط الوسط، ويوسف ناصر كرأس حربة صريح.

وقد يعيد عناد حساباته قبل المباراة بالدفع بخالد إبراهيم على حساب فهد الهاجري، وفهد الأنصاري بدلا من فواز العتيبي، مع الوضع في الاعتبار أن المدرب تكتم تماماً على التشكيل.

المنتخب البحريني

ولم يكن المنتخب البحريني أحسن حالاً من منتخبنا الوطني في التصفيات الآسيوية المشتركة، فقد احتل المركز الثالث في المجموعة الثالثة.

ونجح الفريق في تحقيق الفوز على كمبوديا 8-0، وهونغ كونغ 4-0، في حين خسر على يد إيران 0-3، في الجولات الثلاث الأخيرة التي أقيمت بشكل مجمع.


ولا يعتمد مدرب المنتخب البحريني هيليو سوزا على تشكيل بعينه في المباريات الأخيرة، لكنه يعتبر اللاعبين محمد الرميحي وإسماعيل عبداللطيف وجاسم الشيخ وعلي مدن وكميل الأسود أوراقه الرابحة التي يعول عليها كثيراً في تحقيق الانتصارات.

عناد وسوزا يتفقان على صعوبة المباراة

أكد مدرب منتخبنا الوطني ثامر عناد أن مباراة اليوم ستكون صعبة على الفريقين، مضيفاً في المؤتمر الصحافي، الذي عقد أمس أون لاين، أن المنتخب البحريني يمر بحالة فنية جيدة، ويقوده مدرب متمرس ويتعامل مع المباريات بكفاءة.

وأشار إلى أن المباراة بالنسبة للأزرق نفسية أكثر منها فنية وبدنية، لاسيما بعد الخروج من التصفيات الآسيوية المشتركة، مشدداً على ثقته في اللاعبين الذين وقع الاختيار عليهم.

ولفت عناد إلى أنه سيواجه المنتخب البحريني بأسلوب متوازن ما بين الدفاع والهجوم، مبينا أنه سيعتمد على خطة مختلفة في كل شوط، وسيكون للتغييرات التي سيتم الدفع بها تأثير كبير في اللقاء.

ووجه عناد التهنئة إلى بدر المطوع، الذي سيتوج اليوم رسمياً بلقب عميد لاعبي العالم، مؤكداً أنه اللاعب رقم 1 خلال 15 عاماً.

بدوره، وجه اللاعب فهد الأنصاري الشكر لدولة قطر على تنظيم بطولة كأس العرب، مضيفا أن مباراة اليوم لها حسابات أخرى، كونها مباراة كؤوس، لذلك لن تكون مفتوحة من قبل الفريقين.

وبشأن انضمام الأزرق، في حال فوزه، إلى المجموعة الأولى، وجميعها منتخبات خليجية، علق اللاعب قائلاً: "لا يشغلني من سنواجه، تفكيري يقتصر على تحقيق الفوز فقط".

سوزا: الفريقان كتاب مفتوح

وبدوره، اتفق مدرب منتخب البحرين هيليو سوزا مع عناد على صعوبة اللقاء، لكنه اختلف في رؤيته بأن المواجهة ستأتي مفتوحة وهجومية.

إن "صعوبة المباراة ترجع لأن الفريقين بمنزلة الكتاب المفتوح لبعضهما، فقد واجهنا المنتخب الكويتي مؤخرا في خليجي 24 بقطر، وغرب آسيا في العراق"، مشددا على ضرورة تحقيق الفوز بعد الإخفاق في التصفيات الآسيوية.

وأوضح أن فريقه رغم الخروج قدم مستويات رائعة، والفرصة الآن سانحة أمامه للتعويض في بطولة كأس العرب، وأمام منتخب جدير بالاحترام، ويمتلك خبرات مشهود لها بالكفاءة، وأشاد بالتنظيم مؤكدا أن هناك اهتماما بجميع التفاصيل، الأمر الذي يعكس قدرة القطريين على التميز في الأمور التنظيمية.

من جانبه، ذكر لاعب البحرين علي عبدالله أن الفرصة في تحقيق الفوز بلقاء اليوم متساوية بين المنتخبين، مضيفا أن مبارياتهما تأتي مفتوحة وهجومية، وأن اللاعبين اعتبروا المباريات الثلاث في التصفيات المشتركة إعدادا للمنتخب الكويتي.

حازم ماهر