صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4795

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

سلالة «دلتا» يزيد إصابات فيروس كورونا ببريطانيا لأعلى مستوى منذ فبراير

  • 17-06-2021

سجلت بريطانيا أعلى حصيلة يومية للإصابات الجديدة بفيروس كورونا منذ فبراير، مما يزيد المؤشرات على انتشار سلالة دلتا سريعة العدوى التي اكتشفت أول مرة في الهند.

إلى ذلك، أعلنت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها CDC، أن متحوّر فيروس "كورونا" المعروف باسم "دلتا"، بات يمثل الآن نحو 10 في المئة من الإصابات الجديدة في الولايات المتحدة.

وكانت CDC صنّفت هذا المتحوّر، الذي تم اكتشافه للمرة الأولى في الهند، بأنه "مثيراً للقلق"، وهو تصنيف يعني وجود أدلة متزايدة على عوامل مثل قابلية الانتقال، أو الشدة، أو انخفاض فعالية اللقاحات أو العلاجات بمواجهته.

وأوضح الناطق باسم البيت الأبيض كيفين مونوز، أن "سلالة دلتا تثير للقلق"، مشيرا إلى أن "المخاطر كبيرة بالنسبة لمن لم يتم تلقيحهم، إلا أن اللقاحات فعالة ضدها".

وأكدت CDC، أن تغيير التصنيف "يستند إلى أدلة متزايدة على أن المتحور دلتا ينتشر بسهولة أكبر، ويسبب حالات أكثر خطورة مقارنة بالمتغيرات الأخرى، بما فيها B.1.1.7 ألفا"، الذي اكتشف للمرة الاولى في المملكة المتحدة، وأصبح في أبريل السلالة السائدة في الولايات المتحدة.

وأضافت أن بيانات فترة الأسبوعين المنتهية في 5 يونيو، أشارت إلى أن "المتحور دلتا" يمثل 9.9 في المئة من الحالات في الولايات المتحدة، علما بأن النسبة كانت في فترة الأسبوعين المنتهية في 22 مايو، 2.7 في المئة فقط. ووفقاً للباحث البريطاني نيل فيرجسون، فإن "دلتا" لديه قابلية أكثر على الانتشار من "سلالة ألفا" بنسبة 60 في المئة.


إلى ذلك، أعلنت الهيئة الفدرالية الروسية لحماية حقوق المستهلك ورفاه المواطن، عن "تطعيم إلزامي لفئات معينة من المواطنين في موسكو وضواحيها" بسبب تزايد الاصابات. والفئات المعنية هي العاملون في مجال التجارة، وصالونات التجميل، ونوادي اللياقة البدنية، والمسابح، وخدمات المستهلك، والمطاعم، المواصلات، وسيارات الأجرة، والتعليم، والرعاية الصحية، والحماية الاجتماعية".

وفي الجانب الآخر، وافقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، أمس، على رفع القيود على المسافرين الوافدين من 8 دول ومناطق.

وتم توسيع قائمة الدول المستثناة من الحظر المرتبط بالسفر لتشمل ألبانيا ومقدونيا الشمالية وصربيا ولبنان والولايات المتحدة وتايوان وماكاو وهونغ كونغ.

ولا يزال بإمكان الدول الأعضاء في التكتل اختيار إن كانت ستلزم المسافرين القادمين من هذه المناطق بالخضوع إلى فحوص PCR أو فرض حجر صحي. ولم يتضح بالفعل متى سوف يتم تطبيق الترتيبات الجديدة الخاصة بالسفر.

بدوره، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس أمس، أن وضع الكمامات في الخارج لن يكون إلزاميا اعتبارا من اليوم، إلا في ظروف معينة مثل التجمعات أو الأماكن المزدحمة أو الملاعب الرياضية.

كذلك، أعلن رفع حظر التجول المحدد عند الساعة 11.00 مساء اعتبارا من الأحد المقبل، موضحاً عقب انعقاد مجلسي الدفاع والوزراء، أن هذا القرار تم اتخاذه لأن الوضع الصحي "يتحسن بوتيرة أسرع مما كنا نأمل".