صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4794

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تباين وتغيرات محدودة لمؤشرات البورصة والسيولة 69 مليون دينار

«بيتك» يواصل الارتفاع وسط تراجع معظم الأسهم القيادية

تباين أداء مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية، وأقفلت بتغيرات محدودة خضراء على مؤشري السوق العام والأول، وحمراء في الرئيسي ورئيسي 50.

واستقر مؤشر السوق العام على مكاسب محدودة بلغت 0.07 في المئة أي 4.41 نقاط ليقفل على مستوى 6381.01 نقطة بسيولة جيدة لكنها أقل من 70 مليون دينار وهي معدلات هذا الأسبوع، وبلغت أمس 69 مليون دينار تداولت 382 مليون سهم عبر 14489 صفقة، وتم تداول 133 سهماً ربح منها 53 بينما تراجع 63 وأقفل 17 دون تغير.

وأكمل مؤشر السوق الأول عُشر نقطة مئوية خضراء هي 7.07 نقاط ليقفل على مستوى 698.58 نقطة بسيولة أكبر من سيولة أمس الأول بلغت 40.6 مليون دينار تداولت 121.3 مليون سهم عبر 5294 صفقة، وربحت أسهم 9 شركات مقابل خسارة 13 سهماً واستقرار 3 أسهم دون تغير.

وفي المقابل خسر مؤشر السوق الرئيسي لكن بنسبة محدودة جداً هي 0.03 في المئة أي 1.64 نقطة ليقفل على مستوى 5314.98 نقطة بسيولة بلغت 28.4 مليون دينار وهي دون سيولة أمس، التي بلغت 35 مليون دينار وتم تداول 260.7 مليون سهم تداولت عبر 9195 صفقة، وربح 44 سهماً في الرئيسي مقابل خسارة 50 سهماً واستقرار 14 دون تغير.

وتحركت أسعار الأسهم أمس بشكل معاكس خصوصاً على مستوى السوق الأول إذ ارتفعت بعض الأسهم المهمة وسط تدفق سيولة كبيرة عليها كان أبرزها سهم بيتك القائد للسوق خلال هذه الفترة.


وتذبذب أداء بقية الأسهم القيادية خصوصاً الوطني الذي بدأ مرتفعاً وانتهى بخسارة خلال فترة المزاد بفلسين، كما تراجعت أسهم أهلي متحد وزين وأجيليتي وآلافكو بينما ربحت اسهم الدولي وعقارات الكويت وهيومن سوفت وبنك بوبيان لتتعادل الكفة ويقفل السوق على اللون الأخضر بمكاسب محدودة جداً.

في المقابل، قاد سهم الوطنية العقارية تعاملات السوق الرئيسي واخترق مستوى 200 فلس للمرة الأولى منذ أكثر من 13 عاماً، وقاد النشاط على مستوى السوق حيث تم تداول 25.5 مليون سهم شاركه بعض شركات السوق الأول مثل عقارات الكويت وصناعات وطنية بينما كانت أسهم جي اف اتش وبتروغلف هي الأفضل في الرئيسي من حيث النشاط وأقفلت خضراء، وتراجع سهم الخليجي بقوة وبنسبة 9 في المئة وخسرت اسهم مزايا وآن وبريق والسلام وتعمير بنسب متفاوتة لينتهي مؤشر السوق الرئيسي الي اللون الأحمر وتميل بعض أسهمه المؤثرة لجني أرباح.

واخترقت أسعار النفط مستوى 74 دولاراً للبرميل على مستوى مزيج برنت القياسي بعد تراجع إحصاءات الخام الأميركي الصادرة عن طريق معهد البترول الأميركي وبقي منتظراً تقرير وكالة الطاقة الأميركية مساء أمس، والتي تعطى قراءات مباشرة عن مخزنات النفط الأميركي وذات تأثير أكبر على أسعار النفط الخام العالمي.

ودعمت هذه الأسعار مؤشرات أسواق المال في السعودية وعمان والكويت بينما تراجعت مؤشرات سوقي الامارات وقطر والبحرين وكان مؤشر دبي الأكثر خسارة بنسبة 1 في المئة.

● علي العنزي