صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4794

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

طغيان سيولة السكن الخاص ناتج عن تحوله إلى استثماري

•363.1 مليون دينار سيولة العقار في مايو
• 276 ألفاً معدل قيمة الصفقة الواحدة بـ«السكني»

  • 13-06-2021

وفق «الشال» بلغت قيمة تداولات نشاط السكن الاستثماري في مايو الماضي 65.4 مليون دينار أي بارتفاع بـ 66.3% مقارنة بأبريل 2021 حين بلغت 39.4 مليوناً، وارتفعت مساهمتها من جملة السيولة إلى 18% مقارنة بما نسبته 14.6%.

ذكر تقرير "الشال" الاقتصادي الأسبوعي أن آخر بيانات وزارة العدل -إدارة التسجيل العقاري والتوثيق- (بعد استبعاد كل من النشاط الحرفي ونظام الشريط الساحلي) أظهرت ارتفاع سيولة سوق العقار في مايو الماضي مقارنة بسيولة أبريل 2021، إذ بلغت جملة قيمة تداولات العقود والوكالات لشهر مايو نحو 363.1 مليون دينار، وهي قيمة أعلى بما نسبته 34.8 في المئة عن مستوى سيولة شهر أبريل البالغة نحو 269.4 مليوناً كذلك أعلى بما نسبته 1644.8 في المئة مقارنة مع سيولة مايو 2020، عندما بلغت السيولة آنذاك مستوى متدنياً بلغ نحو 20.8 مليون دينار بسبب جائحة كورونا.

في التفاصيل، توزعت تداولات مايو 2021 ما بين نحو 332 مليون دينار عقوداً، ونحو 31.1 مليون دينار وكالات. وبلغ عدد الصفقات العقارية لهذا الشهر 1166 صفقة، توزعت ما بين 1091 عقوداً و75 وكالات.

وحصدت محافظة الأحمدي أعلى عدد من الصفقات بـ 778 صفقة وممثلة بنحو 66.7 في المئة من إجمالي عدد الصفقات العقارية، تليها محافظة حولي بـ 121 صفقة وتمثل نحو 10.4 في المئة، في حين حظيت محافظة الجهراء بأدنى عدد من الصفقات بـ 27 صفقة ممثلة بنحو 2.3 في المئة.

وبلغت قيمة تداولات نشاط السكن الخاص نحو 292.5 مليون دينار، مرتفعة بنحو 34.1 في المئة مقارنة مع أبريل 2021 عندما بلغت نحو 218 مليوناً، بينما انخفضت قليلاً نسبة مساهمتها إلى نحو 80.5 في المئة من جملة قيمة تداولات العقار مقارنة بما نسبته 80.9 في المئة في أبريل 2021، وطغيان سيولة السكن الخاص في معظمه ناتج عن التسامح في تحويل المناطق السكنية إلى استثمارية.

وبلغ المعدل الشهري لقيمة تداولات السكن الخاص خلال آخر 12 شهراً نحو 194.1 مليون دينار، أي إن قيمة تداولات شهر مايو 2021 أعلى بما نسبته 50.7 في المئة مقارنة بالمعدل.

وارتفع عدد الصفقات لهذا النشاط إلى 1059 صفقة مقارنة بـ 808 صفقات في أبريل 2021، وبذلك بلغ معدل قيمة الصفقة الواحدة لنشاط السكن الخاص نحو 276 ألف دينار، مقارنة بنحو 270 ألفاً في أبريل 2021، أي بارتفاع بحدود 2.3 في المئة.


وبلغت قيمة تداولات نشاط السكن الاستثماري نحو 65.4 مليون دينار أي بارتفاع بنحو 66.3 في المئة مقارنة بشهر أبريل 2021 حين بلغت نحو 39.4 مليون دينار، وارتفعت مساهمتها من جملة السيولة إلى نحو 18 في المئة مقارنة بما نسبته 14.6 في المئة، وبلغ المعدل الشهري لقيمة تداولات نشاط السكن الاستثماري خلال 12 شهراً نحو 44.7 مليون دينار، أي إن قيمة تداولات شهر مايو أعلى بما نسبته 46.3 في المئة مقارنة بمعدل آخر 12 شهراً.

وارتفع عدد صفقاته إلى 103 صفقات مقارنة بـ 78 صفقة في أبريل 2021، وبذلك بلغ معدل قيمة الصفقة الواحدة لنشاط السكن الاستثماري نحو 635 ألف دينار مقارنة بنحو 505 آلاف في أبريل 2021، أي بارتفاع بحدود 25.9 في المئة.

وانخفضت قيمة تداولات النشاط التجاري إلى نحو 5.2 ملايين دينار، أي انخفضت بنحو -56.9 في المئة مقارنة مع أبريل 2021 حين بلغت نحو 12 مليون دينار، وانخفضت مساهمته من قيمة التداولات العقارية إلى نحو 1.4 في المئة مقابل 4.5 في المئة لأبريل 2021.

وبلغ معدل قيمة تداولات النشاط التجاري خلال 12 شهراً نحو 24.8 مليون دينار، أي إن قيمة تداولات شهر مايو أدنى بنحو -79.2 في المئة عن متوسط آخر 12 شهراً، وبلغ عدد صفقاته 4 مقارنة بـ 7 لشهر أبريل 2021.

وبذلك بلغ معدل قيمة الصفقة الواحدة لشهر مايو 2021 نحو 1.3 مليون دينار مقارنة بمعدل أبريل 2021 والبالغ نحو 1.7 مليون دينار، أي بانخفاض بحدود -24.5 في المئة.

وعند مقارنة إجمالي تداولات شهر مايو بمثيلتها للشهر نفسه من السنة الفائتة (مايو 2020) نلاحظ أنها حققت ارتفاعاً من نحو 20.8 مليون دينار إلى نحو 363.1 مليوناً، أي بما نسبته 1644.8 في المئة.

وشمل الارتفاع سيولة نشاط السكن الخاص بنسبة 3781.6 في المئة، وسيولة نشاط السكن الاستثماري بنسبة 637.4 في المئة وسيولة النشاط التجاري بنسبة 17.7 في المئة، لكن جميعها مقارنات غير مهمة باستثناء ما يحدث بتداولات السكن الخاص، وتكمن أهميتها فقط بالتعريف بأثر الهلع الذي صاحب الجائحة.