صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4788

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نتمنى عليكم

  • 10-06-2021

"الحياة معاناة"، عبارة قد نتصور أنها من فكر أدباء مسرح العبث مثل دستويفسكي وسارتر وكامو... لا، هي من التراث البوذي في الهند والصين وجنوب شرق آسيا، ومنها أثمرت رياضة التأملات الروحية كاليوجا والزن في تلك الدول.

الحكمة السابقة تعني أنه مادامت الحياة معاناة وتعباً من لحظة الولادة حتى الرحيل الأخير، فعلى الإنسان تقبل آلام هذه الحياة، وهي دائماً مؤقتة، كي نقدر معنى الفرح أو البهجة، وأيضاً هي بدورها مؤقتة بالزوال، ففي النهاية لا يمكن أن نعرف معنى الفرح دون نقيضه كالتعاسة، ولو كانت الدنيا كلها أفراحاً وصخباً دائمين فالملل لابد في النهاية أن يصيب النفوس، ومن هنا قد نفهم لماذا ينتحر بعض نجوم هوليوود الكبار أو يصابون بالأمراض النفسية، وهم الذين تزين حياتهم الحفلات الصاخبة ويمتلكون الملايين من النقود.

هنا، ونحن في حالة كاملة الدسم من السأم قبل كوفيد، ثم جاء هذا المرض وسجونه وتضارب سياسة وزارة الصحة ليزيد كلُّ هذا الطينَ بلةً؛ زادت الأمراض النفسية وزيارات الأطباء النفسيين كما أخبرني أحدهم، نحتاج إلى وصفة "بروزاك"، أو "زولفت"، أو "ويلبوترين" وغيرها لكسر قيود الضجر، ونريد أيضاً مهدئات "فاليوم" و"زاناكس"، كي تهدئ روعنا من قلقنا الخاص ومن قلق التيه السياسي الضائعة فيه السلطة بحيرتها مع المجلس، ومع مستقبل الدولة الذي لا تدري أين حشرت معه.

في جريدة الميل الإنكليزية يتساءل الكاتب جيمس ديفس عما إذا كنا سنقفز لعالم المهدئات ومسكنات القلق ومضادات الاكتئاب، بينما حسب عدد من الدراسات التي قام بعرض بعضها فإن لهذه الأدوية النفسية أضرارها على الحالة العقلية على المدى الطويل، وإن تعاطي أقراص "بلاسيبو" (أقراص سكر كاذبة) لا يختلف تأثيرها النفسي عند الكثير من المرضى النفسيين!

أياً كان رأي الكاتب والدراسات التي عرضها، والتي بالتأكيد يختلف معه العديد من الأطباء النفسيين، فإننا هنا بدولة "صلّ على النبي" وعلى أثر متابعة سياسة السلطة مع المجلسين المتخاصمين، والغياب التام لرؤية الحاضر والغد، نتمنى على وزير الصحة أن توزع تلك المهدئات النفسية على محال المحمصات، مثل الرفاعي والدولية، كي تباع مع الكازو والفستق، وإن شاء الله تكون سرعة وضمان توزيعها أفضل من توزيعات الجرعة الثانية من لقاح أكسفورد... نتمنى على الوزير وعلى حكومتنا ذات البخاصة هذا كي ننساها، وتنسى هي بدورها أن الزمن يمضي دون أن تدري.

حسن العيسى