صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4756

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

سان جرمان وموناكو يصطدمان في نهائي كأس فرنسا

  • 19-05-2021

يخوض باريس سان جرمان نهائي كأس فرنسا في كرة القدم للمرة السابعة توالياً، اليوم، ضد موناكو في باريس، محاولاً إبعاد شبح الخروج من الموسم خالي الوفاض للمرة الأولى منذ 2012.

ويلعب سان جرمان النهائي الـ19 في تاريخه في مسابقة الكأس، باحثا عن تعزيز رقمه القياسي وإحراز اللقب الرابع عشر. وبلغ باريس سان جرمان النهائي بعدما أقصى مونبيليه بركلات الترجيح 6-5 بعد التعادل 2-2 بثنائية الدولي الشاب كيليان مبابي، ليحافظ على آماله بالاحتفاظ بلقبه.

باريس يعول على مبابي

وبينما يعوّل سان جرمان على مبابي، صاحب 40 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم، قد يفتقد زميله في خط الهجوم البرازيلي نيمار أغلى لاعب في العالم.

وأعلنت لجنة الانضباط في الاتحاد الفرنسي الجمعة إيقاف المهاجم الدولي لمباراة، مما سيمنعه من المشاركة مع فريقه في النهائي.

وتلقى نيمار إنذاراً بعد لحظات من نزوله بديلا في دور نصف النهائي ضد مونبلييه، مما أدى الى تلك العقوبة بسبب ايقافه مباراتين وأخرى مع وقف التنفيذ بعد طرده ضد ليل في الدوري الشهر الفائت، وكانت الاخيرة مشروطة بعدم تلقيه بطاقة صفراء جديدة لفترة معينة.

ونصّ القانون على عدم الغاء وقف التنفيذ إلا بعد خوض اللاعب 10 مباريات رسمية من دون الحصول على إنذار، إلا أن نيمار كان يخوض أمام مونبلييه مباراته الخامسة بعد العقوبة.

لكن سان جرمان استأنف الايقاف، وبالتالي ينتظر السماح للاعبه باللعب في النهائي.


ويضاف إيقاف البرازيلي إلى تشكيلة باريسية ستفتقد أيضاً أمام موناكو لجهود لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي المصاب والمدافع بريسنيل كيمبيمبي الموقوف.

وفي حال غياب نيمار، يعوّل بوكيتينو على مبابي الذي سجل ثنائية في المباريات الثلاث في الكأس التي استهلها هذا الموسم.

موناكو تأهل بسهولة

في المقابل، أنهى موناكو القصة الخيالية لروميي فاليير المغمور من الدرجة الرابعة بفوزه عليه 5-1 في نصف النهائي.

كما أنه الفريق الوحيد الذي تغلب على سان جرمان مرتين هذا الموسم في الدوري، آخرهما على ملعب بارك دي برانس في العاصمة (2-صفر) في فبراير الماضي في غياب نيمار.

وبلغ فريق الامارة النهائي الأوّل له منذ عام 2010 عندما خسر أمام فريق العاصمة بالذات، علما بأنه فاز سبع مرات في آخر ثماني مباريات في الدوري.

ويطمح فريق الإمارة إلى تحقيق لقبه السادس في المسابقة والأول منذ عام 1991 عندما فاز على مرسيليا.

وفقد فريق المدرب الكراوتي نيكو كوفاتش أمل المنافسة منطقيا على جبهة الدوري المحلي، إذ يبتعد بفارق 3 نقاط عن ليل ونقطتين عن سان جرمان قبل المرحلة الأخيرة الأحد المقبل.

ويعوّل كوفاتش على ثنائي الهجوم وسام بن يدر والألماني كيفن فولاند الذي ساهم برفع الفريق من المركز التاسع الموسم الماضي إلى المنافسة على اللقب راهنا.