صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4760

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أسامة الشاهين: الحكومة تريد صرف «الصفوف الأمامية» بالأقساط

كشف النائب أسامة الشاهين أن مكافأة الصفوف الأمامية مثال جديد على سوء الإدارة الحكومية، مشيرا إلى أن الحكومة تريد صرفها لمستحقيها بنظام الأقساط، بحجة عدم توافر السيولة المالية وهذا مرفوض بتاتا، فالتعامل مع هذه القضية كان يتطلب من الحكومة الاتقان والاستعجال في التعامل مع قانون مكافأة الصفوف الأولى، لكن هذين الشرطين لم يتحققا.

وقال الشاهين، لـ"الجريدة"، "لا يوجد اتقان في تعامل الحكومة مع مكافأة الصفوف الأولى، من خلال إضافة أشخاص وفئات غير مستحقة، كما بينت لجنة الميزانيات في مناقشتها هذا الملف، وفي المقابل هناك إغفال لمستحقين عملوا في مواقع خطيرة لم تتم إضافتهم مع هذه الكشوف، مثل العاملين في مجال الطوارئ الطبية والإسعاف، الذين خاطروا بأنفسهم منذ بداية جائحة كورونا حتى يومنا هذا، لكن لم تتم إضافتهم الى الصفوف الأولى، واستبعدوا من الكشوف، وهذا خلل كبير يؤكد أن عنصر الاتقان كان غائبا في تعامل الحكومة في هذه القضية".


واضاف: "الأمر الثاني عنصر الاستعجال ومواكبة الحدث، حيث تأخرت الحكومة كثيرا وتعثرت وادعت جاهزيتها لإنجاز مكافآت الصفوف الأولى، لكن هذا لم يحدث، وأثبتت لجنة الميزانيات البرلمانية أن التأخير في صرف المكافآت يتحمله الجانب الحكومي، الأمر الذي دعا نواب الأمة إلى تقديم طلبين لعقد جلسة خاصة لمناقشة مكافآت الصفوف الأولى مع الحكومة، موقعين من 20 نائبا، وحتى الآن لم يمكن المجلس من عقد الجلسة الخاصة المهمة لهذه القضية، بسبب تأخر وعدم جاهزية الحكومة على هذا الصعيد".

وأردف: "فاجأنا رئيس لجنة الميزانيات بدر الملا بمعلومة صادمة، مفادها عدم توافر سيولة حكومية جاهزة حتى الآن لصرف مكافأة الصفوف الأولى لمستحقيها متى ما اقر قانونها، وكأن لسان حال الحكومة يقول اقروا قانون مكافأة الصفوف الاولى أولا ثم يتم الصرف من خلال الأقساط وعلى مدى سنة أو سنتين، وهذا خطأ حكومي كبير وجديد يضاف إلى سلسلة أخطاء الحكومة".

فهد التركي