صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4760

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

زيادة «الأرباح التعاونية» إلى 12% عيدية وزارة الشؤون الاجتماعية للمساهمين

• علي الفهد: القرار يعزز المركز المالي للجمعيات
• خالد الياسين: خلق جو تنافسي بين مجالس الإدارة لمصلحة المساهمين

لقي قرار وزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة، وزير الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية د. مشعان العتيبي، بشأن تعديل نسبة الحد الأقصى لأرباح المساهمين في الجمعيات التعاونيات من 10 إلى 12 في المئة قبولا واستحسانا واسعَين من رؤساء وأعضاء مجالس إدارة الجمعيات، الذين أكدوا لـ «الجريدة» أنه بمنزلة «عيدية» من وزارة الشؤون للمساهمين قبل حلول عيد الفطر.

قرار ممتاز

من جانبه، وصف رئيس مجلس إدارة جمعية مشرف التعــــــاونــيــــــة علي الفهـــد، القرار بـ «الممتاز» ويصب في مصلحة الحركة التعاونية عموماً والمساهمين خصوصاً، موضحا أن زيادة نسب الأرباح السنوية عامل جذب قوي يحث المساهمين على شراء جميع احتياجاتهم من السلع والمواد الغذائية والاستهلاكية من «التعاونيات» بدلاً من الأسواق الموازية.

وأكد الفهد لـ «الجريدة»، أن معظم الجمعيات لديها القدرة على توزيع أرباح سنوية تتخطى الـ 10 في المئة، غير أن القرار السابق حصر سقف التوزيع في هذه النسبة فقط، لافتا إلى أن القرار الجديد يعزز المركز المالي لـ «التعاونيات»، لأنه يزيد القوى الشرائية للمساهمين، وما يترتب على ذلك من زيادة نسب المبيعات والأرباح.

وبشأن البند الثاني من القرار والخاص بتخصيص 15 في المئة للصرف على الخدمات الاجتماعية والثقافية والترفيهية في مناطق عمل الجمعيات، قال الفهد، إن «النسبة السابقة لهذا البند كانت بواقع 20 في المئة، غير أن ما حدث بمثابة مناقلة بين البنود، فما تم توفيره في الخدمات الاجتماعية حوّل إلى الأرباح السنوية للمساهمين»، مؤكدا دعمه لأي قرار من شأنه الارتقاء بالحركة التعاونية وخدمة المساهمين.

انتعاشة بالأسواق التعاونية

من جهته، أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الخالدية التعاونية خالد الياسين، أن «قرار زيادة نسبة الأرباح أحد التوصيات المرفوعة إلى وزير الشؤون من لجنة تطوير العمل التعاوني الذي أشرف بعضويتها»، مشيرا إلى أن ثمة جملة توصيات أخرى رفعتها اللجنة إلى الوزير، سيصدر بها قرارات تباعاً خلال الفترة المقبلة، منها الخاصة بدعم الحضانات وتنظيم رحلات العمرة والشاليهات.


وأوضح الياسين لـ «الجريدة»، أن الوزير أبدى رغبته في زيادة نسبة الأرباح لتصل إلى 15 في المئة، غير أنه بعد المناقشات استقرت الزيادة على 12 في المئة، وهي نسبة سيكون لها مردود ايجابي على الجمعيات والمساهمين، معتبرا أن القرار سيخلق جوا تنافسيا صحيا بين مجالس الإدارة يصب في مصلحة تقديم أفضل الخدمات إرضاء للمساهمين.

ولفت إلى أن صافي الأرباح السنوية التي تصرف للمساهمين سيزيد، مما ينعكس على زيادة القوة الشرائية بما يحدث انتعاشة داخل الأسواق المركزية والأفرع التعاونية، ويقوي مركزها المالي، متوقعا حدوث منافسة قوية بين «التعاونيات»، لا سيما المتعثرة ماليا، والتي توزع أرباحا متوسطة.

«عيدية الشؤون بالفطر»

بدوره، اعتبر رئيس مجلس إدارة جمعية السالمية التعاونية د. سعد الشبو، أن القرار بمنزلة «عيدية» من وزارة الشؤون للمساهمين قبل حلول عيد الفطر المبارك، مؤكدا أنه أعاد الأمور إلى شبه ما كانت عليه سابقا، إذ كان يسمح حينذاك بتوزيع أرباحا سنوية بواقع 15 في المئة، لا سيما أن معظم الجمعيات تملك القدرة المالية على ذلك.

وأكد الشبو لـ «الجريدة»، أن للقرار انعكاسات ايجابية عدة على رأسها زيادة القوة الشرائية للمساهمين، وما يترتب على ذلك بزيادة المبيعات والأرباح السنوية للجمعيات، وتقوية مركزها المالي، مستبعدا حدوث حالة عدم رضا من بعض المساهمين في مناطق عمل التعاونيات التي توزع أرباحا متوسطة.

أما أمين السر في جمعية الروضة وحولي التعاونية حمد المطيري، فأكد أهمية القرار في دعم «التعاونيات» وتقوية ملاءتها المالية، وأنه قد يوجّه المساهمين إلى الشراء بصورة أوسع من الجمعيات، واستعاضة السلع والمواد الغذائية التي كانت تشترى من الأسواق الموزاية بالتعاونيات، مشيدا بالقرار وتوقيته، لأنه يخدم العمل التعاوني، ويصب في مصلحة المساهمين.

جورج عاطف

انعكاساته إيجابية لجهة زيادة القوة الشرائية والمبيعات الشبو

توقيته يخدم العمل التعاوني المطيري