صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4761

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

اعتماد جداول الاختبارات الورقية الأسبوع المقبل

• مراقبة الامتحانات رفعت 3 نماذج للجداول إلى وكيل التعليم العام
• تخصيص يوم راحة منتصف كل أسبوع ووضع المواد «الدسمة» بعد العطل

استقبل وزير التربية د. علي المضف عدداً من السفراء المعتمدين لدى الكويت، وذلك لتناول أبرز القضايا التربوية والتعليمية ذات الصلة.

والتقى المضف كلا على حدة سفيرة الولايات المتحدة الأميركية ألينا رومانوسكي يرافقها الملحق الثقافي بالسفارة نيلسون ثم سفير الهند سيبي جورج يرافقه سكرتير أول الثقافة والقنصلية والتعليم د. فينود جايكواد.

كما استقبل نائب سفير المملكة المتحدة لدى الكويت تيم فوز يرافقه المدير العام للمجلس الثقافي البريطاني مايكل جوردون ونائب مدير العام بالقسم التجاري ميغان تايلور ثم السفيرة التركية عايشة كويتاك يرافقها المستشار الثقافي بالسفارة التركية سلمان آسيك. وتناول المضف مع السفراء العلاقات الثقافية والروابط الوثيقة بين الكويت وتلك الدول، وتم كذلك التباحث في عدة موضوعات متعلقة بالشأن التعليمي والتربوي، وسبل تعزيز التعاون المشترك.

مراقبة الامتحانات

في مجال آخر، وبينما يقترب موعد انطلاق الاختبارات النهائية لطلبة الصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي والتعليم الديني للعام الدراسي الحالي 2020/2021، والمقررة في 30 الجاري، أكدت مصادر تربوية لـ«الجريدة» انتهاء مراقبة الامتحانات وشؤون الطلبة بإدارة التنسيق ومتابعة التعليم العام من وضع جداول الاختبارات الورقية لطلبة الثانوية العامة، موضحة انها رفعت 3 نماذج للجداول إلى وكيل التعليم العام لاعتمادها.


وقالت المصادر إنه تم تصميم جدول اختبارات للقسم العلمي وآخر للادبي، إضافة الى جدول للتعليم الديني، منوهة الى انه تمت مراعاة عدة عوامل خلال وضع هذه الجداول، منها تحديد وقت يتناسب مع عدد الأسئلة، مع مراعاة ظروف الجائحة، منوهة إلى أن آلية وضع الاختبارات اختلفت هذا العام عن الأعوام الماضية من جهة تخفيف الأسئلة، وتقليل عدد المقالية منها، ليسهل على الطالب حلها في وقت أقل مما هو معتاد.

وأوضحت أن الجداول ستعتمد بشكل رسمي وتوزع على المناطق والمدارس خلال الاسبوع المقبل، لافتة الى انه يتم حاليا مراجعتها، وتحديد ترتيب المواد بشكل يضمن سلاستها وتناسبها مع الطلبة.

يوم راحة

وذكرت أنه سيتم مراعاة تخصيص يوم راحة كالعادة في منتصف كل اسبوع من اسابيع الاختبارات، مع مراعاة أن تكون المواد الدسمة في بداية الأسبوع بعد العطلة، أو بعد يوم الراحة، لإعطاء الطلبة فرصة اكبر للمراجعة.

وفيما يخص المواد خارج الجدول، والتي تكون عادة قبل موعد بدء الاختبارات للمواد داخله بيومين أو ثلاثة داخل المدارس، أوضحت المصادر أن الوزارة ستوضح عند اعلان الجداول آلية عقدها خارج الجدول ومواعيدها ومكان عقدها، بحسب كل طبيعة كل مادة دراسية.

فهد الرمضان