صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4764

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

واشنطن تتخلى عن براءات لقاحات فيروس كورونا

فرنسا وروسيا تؤيدان... والصين تطالب بنقاش في منظمة التجارة

  • 06-05-2021 | 17:09

في موقف استثنائي، وبينما تعاني الدول الفقيرة نقصاً كبيراً في اللقاحات المضادة لفيروس «كورونا» المستجد؛ أعلنت الولايات المتحدة أنها تؤيد تعليق حقوق الملكية الفكرية لهذه الطعوم.

ولقي القرار ترحيباً من منظمة الصحة العالمية التي وصفته بـ«التاريخي»، وقال الاتحاد الأوروبي وفرنسا وروسيا إنهم يدعمونه.

وقالت ممثلة التجارة الأميركية كاثرين تاي، إن «حقوق الملكية الفكرية للشركات مهمة، إلا أن واشنطن تدعم التنازل عن تلك الحماية للقاحات كورونا»، مضيفة: «هذه أزمة صحية عالمية، والظروف الاستثنائية للجائحة تستدعي اتخاذ تدابير استثنائية، وهدف واشنطن توفير أكبر عدد من اللقاحات الآمنة والفعالة لأكبر عدد ممكن بأسرع وقت ممكن».

وأوضحت تاي أن بلادها ستعمل مع منظمة التجارة العالمية من أجل التوصل إلى اتفاق حول هذا الشأن، لافتة إلى أن من شأن التخلي عن براءات الاختراع أن يخفض التكاليف ويسمح لهم بإنتاج لقاحاتهم الخاصة.


وفي حين أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون ديرلاين، أن الاتحاد الأوروبي «مستعد لمناقشة كيف يمكن أن يحقق الاقتراح الأميركي هذا الهدف، وكذلك مناقشة أي اقتراح من شأنه معالجة الأزمة بطريقة فعالة وعملية»، أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس، عن «تأييده التام لرفع الملكية الفكرية» عن اللقاحات.

وقال ماكرون: «نعم، علينا جعل هذا اللقاح فائدة عامة عالمية»، مشدداً على أن الأولوية على المدى القصير هي «التبرع بالجرعات، والإنتاج بالتعاون مع الدول الأكثر فقراً».

وفي موسكو، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال اجتماع متلفز: «نسمع من أوروبا فكرة تستحق في رأيي الالتفات إليها، وهي إلغاء براءات الاختراع عن اللقاحات برمتها»، مشدّداً على أن «روسيا ستدعم بالتأكيد خطوة كهذه».

وفي بكين، ورداً على أسئلة الصحافيين بشأن ما إذا كانت بلاده ستدعم الاقتراح الأميركي، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وينبين: «تتحمل كل الدول مسؤولية محاربة الوباء، والجميع متساوون في الحصول على اللقاح»، مضيفاً: «يتعين على جميع الأطراف إجراء مناقشات بناءة وإيجابية في إطار عمل منظمة التجارة العالمية».

يشار إلى أن هناك أكثر من 100 دولة عضو في منظمة التجارة ترغب في تعليق حماية الملكية الفكرية للتطعيمات، لتمكين المزيد من الشركات من إنتاج اللقاح في المزيد من الدول.