صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4730

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الحوثيون يصعّدون هجومهم على مداخل مأرب

• قوات الحكومة تصد تسللاً إلى مطار الحديدة
• الحوثي يدعو هادي للاقتداء برئيس تشاد المقتول

كثفت ميليشيات جماعة "أنصار الله" الحوثية المتمردة هجماتها الدامية للاستيلاء على مدينة مأرب عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم نفسه، والتي تُعد آخر معاقل حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي المعترف بها دولياً بشمال اليمن، أمس.

وشددت الجماعة المدعومة من إيران خناقها على مداخل المدينة من الجهتين الغربية والجنوبية، ودارت معارك عنيفة بين الطرفين في منطقة الدشوش عند الأطراف الشرقية لمديرية مدغل الجدعان شمالي غرب المحافظة الغنية بالنفط.

وشهدت منطقة المشجح في مديرية صرواح- غربي المحافظة، معارك بين المتمردين والقوات الموالية لهادي، مدعومة بغارات جوية شنتها مقاتلات "تحالف دعم الشرعية"، الذي تقوده السعودية في اليمن.

ويمكن أن تؤدي المعارك التي تدور حول مدينة مأرب، آخر معقل للحكومة في شمال البلد الفقير، إلى تغيير كبير في مسار النزاع الذي دخل عامه السابع. وستشكل خسارة مأرب، إن حصلت، ضربة قوية للحكومة، وتعزز موقف المتمردين في أي مفاوضات مستقبلية، وقد تغريهم بمحاولة التقدم جنوبا.


وقُتل مئات المقاتلين منذ بدء الهجوم الحوثي الواسع النطاق في فبراير الماضي، في وقت يشير مسؤولون بالقوات الموالية للحكومة إلى أن المتمردين يرسلون دفعات متتالية من مقاتليهم نحو مأرب.

في غضون ذلك، تمكنت القوات اليمنية المشتركة، أمس، من التصدي لمحاولة تسلل من قبل عناصر ميليشيات الحوثيين، لاختراق خطوط التماس بين الطرفين في مطار الحديدة، بمركز محافظة الحديدة غربي البلاد، في خرق جديد للاتفاق الذي ترعاه الأمم المتحدة.

وذكر الموقع الرسمي لـ"ألوية العمالقة"، المتمركزة بمدينة الحديدة، أن اشتباكات اندلعت بين الجانبين عقب محاولة عناصر من الميليشيات التسلل لاختراق خطوط التماس، مشيرا إلى تمكّن القوات اليمنية المشتركة من التصدي لهذه المحاولة، وتراجع المتسللين عقب مقتل وإصابة عدد من عناصر الحوثيين الذين استخدموا خلال المواجهات مختلف أنواع الأسلحة.

إلى ذلك، دعا القيادي في جماعة "أنصار الله" اليمنية، محمد علي الحوثي، الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إلى أن يقتدي بالرئيس التشادي إدريس ديبي، الذي أعلن الجيش التشادي وفاته متأثراً بجروح أصيب بها باشتباكات مع المتمردين شمالي البلد.