صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4734

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أحمد الشطي لـ الجريدة•: نسبة 2% من إصابات «كورونا» في المستشفيات حصلت على الجرعة الأولى

شدد على أن التطعيم هو حجر الزاوية في السيطرة على الجائحة

كشف مدير منطقة الصباح الطبية التخصصية د. أحمد الشطي أن أحدث الإحصاءات والأرقام تشير إلى أن نسبة 2 من كل 100 إصابة بمرض "كوفيد-19" تسببت في دخول المستشفى، كانت حاصلة على الجرعة الأولى من التطعيم ضد الفيروس ولديها سلوكيات مستهترة وغير ملتزمة باتباع الإجراءات الاحترازية، لافتا إلى عدم رصد اي حالة إصابة ممن تلقى جرعتين من التطعيم.

وأكد الشطي في تصريح لـ "الجريدة" تصاعد أعداد الإصابة بمرض "كوفيد-19" بين الوافدين خلال الآونة الأخيرة، لافتا إلى انخفاض كبير في عدد الإصابات في الدول التي توسعت كثيرا في إعطاء اللقاح، وغطت مساحات واسعة من الشرائح والفئات المجتمعية.

وشدد على أهمية التطعيم في الحد من الإصابات وانخفاض دخول المستشفى بين المصابين بالفيروس، مشيرا إلى أن الأشخاص الذين تلقوا التطعيم وتعرضوا للإصابة بالفيروس تكون الأعراض لديهم أقل شدة وأقل في دخول المستشفى والعناية المركزة والوفيات.

وأشار إلى أن حجر الزاوية في السيطرة على فيروس "كورونا" هو التطعيم، داعيا كل من لم يسجلوا في منصة التطعيم إلى التسجيل فورا وتلقي اللقاح، لحماية أنفسهم وأسرهم والمجتمع بشكل عام.

وأضاف أنه حتى في حال تأخر موعد التطعيم بعض الوقت فإنه قادم في أقرب وقت ممكن، داعيا الجميع الى عدم التردد في تلقي اللقاح، فالصحة أمانة والجميع متحمس للعودة إلى الحياة الطبيعية.


وذكر الشطي أن الفترة الماضية شهدت ارتفاعا كبيرا في وتيرة تطعيم الوافدين، وشملت كافة شرائح وفئات المجتمع، آملا أن يتم التوسع في مظلة التطعيم لتشمل الجميع في أقرب وقت ممكن وبأقصى طاقة استيعابية ممكنة، لتحقيق المناعة المجتمعية ومن ثم العودة إلى الحياة الطبيعية.

وأشار مدير منطقة الصباح الطبية التخصصية إلى أن مستويات التطعيم الحالية وهي نحو 25 ألف تطعيم يوميا ترسل رسالة قوية عن مدى الجهد المبذول من كافة الطواقم الطبية والإقبال على التطعيم خاصة إذا ارتبط بالسفر والحج والعمرة.

وأبدى د. الشطي فخره الكبير بانسيابية التطعيم في مركز الكويت للتطعيم في أرض المعارض بمنطقة مشرف، إلى جانب التوسع الكبير في الحملات الميدانية المتنقلة لفئات وشرائح مجتمعية مختلفة، شملت خلال الآونة الأخيرة عددا من القطاعات من بينها قطاع المساجد والتعاونيات وشركة المخابز الكويتية والقطاع الرياضي وقطاع البنوك وغيرها الكثير من القطاعات المختلفة.

يذكر أن أكثر الأماكن من حيث الإصابة بين الوافدين بمرض "كوفيد-19" خلال الآونة الأخيرة هي السالمية وحولي والفروانية، وأن مستشفى مبارك الكبير والفروانية هما الأكثر استقبالا لحالات الإصابة بالفيروس خلال الآونة الأخيرة.

عادل سامي