صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4846

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ألو دكتور

  • 15-04-2021

أخبروا عمي بوجود سائل حول قلبه. ما معنى ذلك؟ وكيف يمكن معالجة الحالة؟

يكون القلب محاطاً بكيس رقيق من طبقتين اسمه التأمور، ويتولى حماية القلب والحد من حركته، ويمنعه من التوسّع بدرجة مفرطة حين يزيد حجم الدم. في الحالات العادية، لا وجود لأي سائل بين التأمور وعضلة القلب. لكن تتعدد الأسباب التي تجعل السائل يتراكم في هذه المنطقة، منها الالتهابات والنوبات القلبية والجراحة والسرطان والفشل الكلوي ومجموعة من الاضطرابات الأخرى.

لا تترافق المشكلة التي يسميها الأطباء "انصباب التأمور" مع أي أعراض أحياناً. لكنها قد تكون مؤلمة أو يمكن أن تعيق وظيفة القلب. يتوقف علاج انصباب التأمور على سبب المشكلة، وكمية السائل وسرعة تراكمه.

يؤدي استهداف الاضطراب الكامن أحياناً إلى تراجع فائض السائل أو التخلص منه نهائياً. غالباً ما يصف الأطباء مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين، لتخفيف الالتهاب والألم وأعراض أخرى.

لكن قد يتطلب تراكم السائل بسرعة أو بدرجة فائقة اتخاذ مجموعة إضافية من التدابير الجذرية وإلا قد يؤدي الضغط داخل التأمور إلى عصر القلب. من خلال منع حجرتَي القلب من التوسع بالكامل، قد يحدّ هذا الضغط من كمية الدم التي يضخها القلب. قد يسمح سحب السائل من التأمور بإبرة بتخفيف الضغط فوراً. في بعض الحالات، لاسيما إذا تراكم السائل من جديد، يجب أن يخضع المرضى للجراحة لتصفية السائل أو إزالة النسيج الندبي.


بعد تسارع ضربات قلبي خلال فترات متقطعة من الأشهر الماضية، شُخّص لدي حديثاً مرض الرجفان الأذيني. اكتشفتُ أيضاً أنني مصاب بفرط نشاط الغدة الدرقية وقد أحالني طبيبي إلى اختصاصي في الغدد الصماء لمعالجة هذه الحالة. هل كان اضطراب غدّتي الدرقية مسؤولاً عن الرجفان الأذيني؟

يعني تشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية بهذه الطريقة أنّ هذا الاضطراب سبّب الرجفان الأذيني في حالتك على الأرجح. لكن تبرز أعراض أخرى لفرط نشاط الغدة الدرقية، منها اضطراب النوم والشعور بسخونة مزعجة والتعرّق بدرجة غير طبيعية وفقدان الوزن وزيادة الشهية والإسهال.

لكن لا يواجه جميع الناس (لا سيما كبار السن) هذه الأعراض، لذا يجب أن يخضع كل من يعرف إصابته بالرجفان الأذيني حديثاً للفحوصات التي تكشف عن أي خلل في الغدة الدرقية. غالباً ما يطلب الأطباء إجراء فحص دم بسيط لكنهم يغفلون عنه أحياناً، وتحديداً إذا شُخّص الرجفان الأذيني لدى المريض في غرفة الطوارئ.

تجدر الإشارة إلى أن الدواء الذي يُستعمَل أحياناً لمعالجة الرجفان الأذيني واضطرابات أخرى في ضربات القلب، أي الأميودارون (كوردارون، باسيرن)، يحتوي على نسبة مرتفعة من اليود. يمكن أن يؤثر هذا الدواء على الغدة الدرقية، وقد يؤدي إلى فرط نشاطها أو قصورها، لذا يجب أن يخضع كل من يأخذ هذا الدواء لفحوصات دم دورية للتحقق من سلامة غدّته الدرقية.

● د. ديباك بات