صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4734

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مؤسسة البترول الكويتية باعت 44 ألف طن متري من الغاز

  • 13-04-2021

قالت "ستاندرد اند بورز" إن الإمداد الفوري للغاز الطبيعي المسال LNG من الشرق الأوسط قد زاد مؤخرًا، حيث قامت مؤسسة البترول الكويتية ببيع 44 الف طن متري من شحنة غاز البترول المسال المنفصلة، بالتساوي في الفترة من 4 إلى 5 مايو من ميناء الأحمدي إلى E1 بخصم يبلغ حوالي 9 دولارات للطن المتري للسعودية.

وقبل ذلك، باعت "البترول الكويتية" شحنة غاز البترول المسال 44000 طن متري مقسمة بالتساوي في الفترة من 29 إلى 30 أبريل من نفس الميناء بخصم في رقم واحد مرتفع لشركة أرامكو السعودية من البروبان والبيوتان CP.

ومن ناحية أخرى، أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية قبولها لترشيحات شحن غاز البترول المسال المحددة بشهر مايو مع تأخيرات لعدد قليل من الرافعات، لكن دون تخفيضات، حسب ما أفادت مصادر في السوق.

وبحسب "ستاندرد اند بورز" قالت المصادر إن المستورد الذي يتخذ من الصين مقراً له شهد تأخيراً لبضعة أيام عن مواعيده المحددة، بينما تلقت شركة تداول يابانية تأخيراً مدة 10 أيام في شحنته في مايو.


وقال مصدر بمشركة تداول "ليس لدينا شحنة من أدنوك لشهر مايو لكنني سمعت بعض التأخير."

كان هذا مشابهًا لقبول أدنوك الشحن في فبراير ومارس، والتي كانت إلى حد كبير بدون تخفيضات، ولكن مع عدة أيام من التأخير لبعض الرافعات. وكانت أدنوك قد أعلنت موافقتها على شحنات تحميل لأجل أبريل دون تأخير أو تخفيضات.

وسيتبع هذه الإعلانات قبول "أرامكو" السعودية لترشيحات الشحن لشهر مايو في نحو 20 أبريل. وكانت "أرامكو" قد أعلنت قبولها لترشيحات غاز البترول المسال لأجل تحميل أبريل مع تأجيل ثلاث إلى خمس شحنات من أبريل إلى أشهر لاحقة بسبب تمديد المملكة لتخفيضات إنتاج الخام إلى أبريل، حسب ما ذكرت وكالة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس في وقت سابق.

مع قيام المملكة بإلغاء تخفيضات الإنتاج الإضافية الطوعية البالغة مليون برميل في اليوم خلال الفترة من مايو إلى يوليو، يتوقع السوق ظهور المزيد من إمدادات غاز البترول المسال في الشرق الأوسط اعتبارًا من مايو وما بعده.

وقالت مصادر في وقت سابق إن قطر قبلت ترشيحات لشحنات مايو دون تخفيضات أو تأخير. وتماشياً مع زيادة العرض من الشرق الأوسط، عاد الطلب الهندي إلى الظهور أيضًا، حيث سعت مؤسسة النفط الهندية للحصول على شحنة مختلطة من غاز البترول المسال 44 ألف طن لتسليمها في مايو في أول طلب فوري لها لهذا العام، والذي من المتوقع أن يعزز الطلب على البيوتان، حسب ما ذكرت مصادر.