صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4730

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بو حسن: الاختناقات المرورية سببها التجهيز لشهر رمضان

• إغلاق أجزاء من «السادس» وتقاطع دروازة عبدالرزاق زاد الكثافة المرورية
• مداهمة 16 محلاً تتلاعب بعدادات المركبات

قال ضابط قسم التوعية المرورية والعلاقات العامة بالإدارة العامة للمرور الرائد عبدالله بو حسن أن الكثافة المرورية التي تشهدها الطرق الدائرية والرئيسية في البلاد يكمن في تجهيز المواطنين والمقيمين لشهر رمضان المبارك، مشيراً إلى أن تطبيق قرار الحظر الجزئي دفع بالمواطنين والمقيمين إلى الخروج خلال الفترة المسموح بها في التجول مما سبب ربكة مرورية في بعض المناطق التجارية وأبرزها الشويخ والري والطرق المؤدية لها.

وقال بوحسن أن الإدارة العامة للمرور ممثلة في قطاع قسم الحركة المرورية وبالتعاون والتنسيق مع الإدارة العامة لشرطة النجدة وضعت خطة مرورية ميدانية لتخفيف الاختناقات المرورية في بعض المناطق لاسيما المناطق التجارية وشارع الجملة وشارع التمور في منطقة الشويخ الصناعية، لافتاً إلى أن الإدارة العامة للمرور اعتمدت في خطتها على توزيع وانتشار الدوريات المرورية ودوريات شرطة النجدة مع إغلاق بعض المداخل في بعض المناطق والتي تسبب ازدحاماً مرورياً بسبب تدافع المركبات لدخول تلك المناطق ويتم تحويلها وتقسيمها إلى عدة مداخل أخرى بهدف تخفيف الضغط المروري.


وأشار بوحسن أن خطة الإدارة العامة للمرور للتعامل مع الاختناقات المرورية هذه الأيام اعتمدت على غرفة التحكم المروري من خلال مراقبة التقاطعات الضوئية ومتابعة وضع الطرق بواسطة كاميرات المراقبة المرورية وكاميرات الضبط المروري وزيادة توقيت الإشارات الضوئية التي تشهد ازدحاماً مرورياً، لافتاً بهدف تسيير الحركة والقضاء على الاختناقات المرورية.

وأوضح بوحسن أن الإدارة العامة للمرور استخدمت البرامج التوعوية لبث رسائل طوال الفترة الماضية تفيد بوجود إصلاحات وأعمال صيانة على طريق الدائري السادس زادت من الكثافة المرورية بسبب تجنب استخدام طريق الدائري السادس واستخدام طرق بديلة، لافتاً إلى أن نفس الوضع ينطبق على إغلاق تقاطع العبدالرزاق مما تسبب في ربكة مرورية في قلب العاصمة والطرق المؤدية إلى منطقة البلوكات والمباركية.