صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4731

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تسجيل دخول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى المستقبل الرقمي

50 مليار دولار المعاملات الرقمية سنوياً في دول الخليج بحلول 2025

  • 11-04-2021

ستقود المنظمات، التي تم تمكينها رقمياً، التعافي بعد "كوفيد 19"، كما يقول قادة الأعمال في منتدى المنصة الرقمية لبنك المشرق Mashreq Neobiz SME Connect، فمع اجتياح الجائحة للعالم في عام 2020، مدمراً التدفقات النقدية للشركات وسلاسل التوريد، سرعان ما أصبح من الواضح أن الشركات الأكثر قدرة على النجاة من الأزمة ستكون الأكثر مرونة.

ولكن في حين أن القدرة على تحسين الكفاءة والتكيف السريع مع نماذج الأعمال أمر بالغ الأهمية، فإن أكبر الفائزين على المدى الطويل سيكونون المنظمات، التي تدرك أيضاً أهمية التكنولوجيا الرقمية، وتستفيد منها لتحسين العمليات والاستفادة من الأسواق الجديدة، بحسب "ميد".

ويقول روهيت جارج، نائب الرئيس التنفيذي لبنك المشرق ورئيس المنصة الرقمية المشرق NEOBiz: "التكنولوجيا هي عامل مساواة رائع. من منظور الأعمال التجارية الصغيرة، يمكن أن تساعد في زيادة الكفاءة والإنتاجية وتقليل تكاليف بدء التشغيل/ رأس المال".

وفي حديثه في منتدى SME Connect، قال جارج: "يمكن الشركات الصغيرة والمتوسطة استخدام حل قائم على السحابة للموارد البشرية والتسويق والخدمات المصرفية. يمكن لذلك أن يجعل القوى العاملة أكثر مرونة، ويقلل من تكاليف المبيعات من خلال التجارة الإلكترونية، ويمكن أن يتيح الوصول إلى أسواق وعملاء جدد".

وتعد التكنولوجيا أداة كبيرة لتحقيق المساواة، حيث تساعد الشركات الصغيرة على زيادة الكفاءة والإنتاجية، مع تقليل تكاليف بدء التشغيل/ رأس المال.

تغيير سلوك العميل

أصبحت التدابير المعتمدة في عام 2020 للحد من انتشار الوباء، مثل التعليم عن بعد، والعمل من المنزل والخدمات عبر الإنترنت، هي القاعدة، وأدخلت تغييرات جذرية على طريقة عيش الناس وعملهم. وعلى الرغم من أن طرح لقاحات جديدة يمكن أن يبشر بنهاية هذا الوضع المعوق، فمن المتوقع أن تتغير عادات المستهلكين بشكل دائم.


ومن المتوقع أن يستمر النمو غير المسبوق للتجارة الإلكترونية، خلال الوباء، ومن المقرر أن يصل إلى 50 مليار دولار سنوياً في المعاملات بدول مجلس التعاون الخليجي بحلول عام 2025، وفقاً لتقرير صادر عن مستشار الإدارة Kearney Middle East.

وأفاد استطلاع Back to Business الذي أجرته Visa بوابة الدفع، أن 78 في المئة من المستهلكين يريدون طرقاً بديلة للتشغيل وإجراء المدفوعات.

لتلبية توقعات العملاء، يعد التحول الرقمي أمراً ضرورياً، وقد ارتفعت العديد من العمليات إلى مستوى التحدي.

ويقول راكيش خانا، نائب رئيس حلول الأعمال في Visa في الشرق الأوسط وآسيا: "بدأ ما يقرب من نصف الشركات الصغيرة في السماح بالدفع بدون تلامس لأول مرة منذ بداية جائحة كوفيد".

الاستثمار الرقمي

وضَع الاستثمار المبكر والمهم في البنية التحتية الرقمية، جنباً إلى جنب مع الشباب من رواد الأعمال، دولة الإمارات العربية المتحدة في وضع قوي للاستفادة من التكنولوجيا لتحسين الإنتاجية وتبسيط العمليات وتحسين تجربة العملاء.

يقول أحمد عبد العال، الرئيس التنفيذي لبنك المشرق: "لقد احتضنت منطقتنا التحول الرقمي، مما يمنحني الثقة في أن أعمالنا ومؤسساتنا ستظهر بسرعة أكبر من العديد من المؤسسات الأخرى، في ظل هذا الفيروس".