صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4731

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ليدز بعشرة لاعبين يعرقل انطلاقة سيتي

  • 11-04-2021
  • المصدر
  • DPA

حقق ليدز يونايتد انتصارا مفاجئاً على مانشستر سيتي، أمس، في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإنكليزي الممتاز.

استعصى ليدز يونايتد مجدداً على مانشستر سيتي ومديره الفني الإسباني جوسيب غوارديولا، وانتزع فوزاً ثميناً 2-1، امس، في عقر داره باستاد "الاتحاد" في مانشستر، ضمن منافسات المرحلة الـ31 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وتغلب ليدز يونايتد على النقص العددي في صفوفه على مدار الشوط الثاني بأكمله، وانتزع ثلاث نقاط ثمينة أمام مضيفه متصدر جدول المسابقة.

وعرقل ليدز انطلاقة مانشستر سيتي، وحرمه من ثلاث نقاط ثمينة في مسيرته لاستعادة لقب الدوري.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين في الدور الأول للمسابقة انتهت بتعادل الفريقين 1-1.

وعلى عكس سير اللعب والسيطرة شبه المطلقة لمانشستر سيتي على مجريات اللعب، أنهى ليدز الشوط الأول لصالحه بهدف سجله ستيوارت دالاس في الدقيقة 42.

ولكن ليدز فقد جهود مدافعه ليام كوبر على مدار الشوط الثاني بالكامل بعد طرد اللاعب في نهاية الشوط الأول، بسبب الخشونة.

ورغم النقص العددي في صفوفه، واصل ليدز صموده في الشوط الثاني حتى نجح فيران توريس في تسجيل هدف التعادل لمانشستر سيتي في الدقيقة 76.


ولكن ليدز حصد النقاط الثلاث كاملة بتسجيل هدف الفوز عن طريق دالاس نفسه في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وتجمد رصيد مانشستر سيتي عند 74 نقطة في صدارة جدول المسابقة بفارق 14 نقطة أمام جاره ومنافسه المباشر مانشستر يونايتد، ورفع ليدز رصيده إلى 45 نقطة ليتقدم إلى المركز التاسع.

ومني مانشستر سيتي بالهزيمة الرابعة له في الدوري هذا الموسم، علما بأنها الثالثة له على ملعبه.

كما أن الهزيمة هي الأولى لمانشستر سيتي على ملعبه أمام ليدز في الدوري منذ 20 عاماً، حيث كانت آخر هزيمة له على ملعبه أمام ليدز في يناير 2001.

كما أن الهزيمة هي الأولى لمانشستر سيتي أمام الفرق الصاعدة لدوري الدرجة الممتازة في نفس الموسم منذ 2007، بعدما حافظ الفريق على سجله خاليا من الهزائم أمام الصاعدين الجدد لدوري الدرجة الممتازة في آخر 41 مباراة أمامهم قبل مباراة أمس، حسبما أفادت رابطة الدوري الإنكليزي.

توتنهام يستقبل مان يونايتد

وبعد خسارته القاسية ذهاباً على أرضه 1-6، يبحث مانشستر يونايتد، المرتاح في مركزه الثاني بفارق أربع نقاط عن ليستر الثالث، عن تحقيق الثأر من توتنهام ومدربه السابق البرتغالي جوزيه مورينيو حين يحل اليوم ضيفاً على النادي اللندني المتخلف حالياً بفارق ثلاث نقاط عن المركز الرابع.

ويدخل يونايتد اللقاء بمعنويات مرتفعة، بعدما قطع أكثر من نصف الطريق نحو نصف نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" بفوز فريقه المدرب النروجي أولي غونار سولشاير على غرناطة الإسباني 2-صفر الخميس خارج ملعبه.