صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4729

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ليفربول يستعد للريال بثلاثية نظيفة في شباك أرسنال

  • 05-04-2021
  • المصدر
  • DPA

حقق ليفربول فوزاً مستحقاً خارج قواعده على أرسنال بثلاثية نظيفة في قمة الجولة الـ30 من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

أكد ليفربول استعادة اتزانه في الدوري الإنكليزي لكرة القدم، بفوزه الكبير 3- صفر على مضيفه أرسنال، أمس الأول، في المرحلة الثلاثين من المسابقة.

وقفز ليفربول من المركز السابع إلى الخامس، رافعا رصيده إلى 49 نقطة، بفارق الأهداف أمام ويست هام.

في المقابل، تجمد رصيد أرسنال عند 42 نقطة في المركز التاسع، حيث تلقت طموحات الفريق لحجز أحد المقاعد الأوروبية لطمة كبيرة بهذه الهزيمة.

ورفع الفوز الكبير معنويات ليفربول قبل مواجهة ريال مدريد الإسباني، الثلاثاء المقبل، في ذهاب دور الثمانية لدوري الأبطال الأوروبي.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي، لكن البديل البرتغالي دييغو غوتا عزز القدرات الهجومية لليفربول في الشوط الثاني، وأسفر هذا عن ثلاثة أهداف في غضون 18 دقيقة.

وسجل الأهداف دييغو غوتا (64 و82)، والمصري الدولي محمد صلاح (68).

وبدأ الفريقان المباراة بشكل جيد مع تفوق نسبي لليفربول، الذي كاد يسجل هدف التقدم (14)، من خلال تسديدة البرازيلي فابينيو، لكن الكرة مرت خارج القائم.

وبمرور الوقت، دخل أرسنال في أجواء المباراة تدريجيا، وأصبح الأداء سجالا بين الفريقين، لكنهما فشلا في هز الشباك، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، دفع ميكيل أرتيتا، المدير الفني لأرسنال، باللاعب سيدريك سواريز بدلا من كيران تيرني.

وزادت سرعة الأداء كثيرا عمَّا كانت في الشوط الأول، وضاعف ليفربول من ضغطه الهجومي، ما دفع أرتيتا للدفع باللاعب المصري محمد النني بدلا من داني سيبايوس في وسط الملعب، لتجديد دماء الفريق.


في المقابل، أجرى الألماني يورغن كلوب، المدير الفني لليفربول، تغييره الأول (61)، بنزول المهاجم دييغو غوتا بدلا من المدافع أندي روبرتسون، لتدعيم القدرات الهجومية للفريق.

غوتا يفتتح التسجيل

وكافأ غوتا مدربه بتسجيل هدف التقدم (64) بعد ثلاث دقائق من نزوله.

وجاء الهدف إثر هجمة منظمة مرر منها صلاح الكرة إلى ألكسندر أرنولد في الناحية اليمنى، ليمررها الأخير عرضية، ويقابلها غوتا بضربة رأس قوية سكنت المرمى في الزاوية العليا اليمنى، بعدما فشلت محاولة الحارس لإبعادها.

ولم يمهل ليفربول مضيفه أي فرصة للرد، حيث استغل صلاح هجمة سريعة للفريق وتمريرة طولية من فابينيو، وسجل الهدف الثاني عندما تقدم بالكرة من الناحية اليمنى، وتخلص ببراعة من المدافع جابرييل ماغاليس، لينفرد بالحارس، ويسدد الكرة من بين قدميه، لتتهادى داخل المرمى (68).

وواصل ليفربول ضغطه الهجومي، لزيادة رصيده من الأهداف، ونجح في هذا من خلال تسجيل الهدف الثالث بتوقيع غوتا (82).

وجاء الهدف إثر هجمة سريعة مرر منها أرنولد الكرة إلى صلاح في الناحية اليمنى، ليمررها الأخير بدوره إلى ساديو ماني، المتحفز داخل منطقة الجزاء، حيث حاول ماني تهيئتها لنفسه، لكن الكرة تهيأت أمام غوتا، الذي اقتنصها بتسديدة مباشرة إلى داخل المرمى.

وواصل ليفربول محاولاته في الدقائق المتبقية من المباراة، لكن الحظ عانده في أكثر من فرصة، لينتهي اللقاء بثلاثية نظيفة.

سيتي على أعتاب اللقب

من جانبه، حلَّق مانشستر سيتي في صدارة الترتيب، وبات قاب قوسين من حسم اللقب، بفوز مهم على مضيفه ليستر سيتي 2-صفر.

وسجل ثنائية سيتي الفرنسي بنجامان مندي (58)، والبرازيلي غابريال جيزوس (74)، ليعزز صدارته برصيد 74 نقطة، فيما تجمد رصيد ليستر عند 56 نقطة بالمركز الثالث.

سيتي يواصل التحليق في الصدارة بالفوز على ليستر