«التقدم العلمي» و«GUST» تختتمان «هاكاثون» ريادة الأعمال

أعلنت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي «KFAS»، مساء أمس، أسماء الفرق الثلاثة الفائزة في مسابقة «هاكاثون» ريادة الأعمال عبر تكنولوجيا الواقع الافتراضي «Metaverse»، التي نظمتها بالتعاون مع مركز التعليم والتعلم والأبحاث التابع لجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا «GUST».

واستهدفت المسابقة تحفيز الطلبة والخريجين للالتحاق بمجالات التكنولوجيا والابتكار وتعزيز مهارات الثورة الصناعية الرابعة، وتنمية وصقل المهارات الرقمية لدى الشباب في المجالات الرقمية. يذكر أن محتوى الهاكاثون هو نتاج تعاون مثمر مع أحدث شركات تكنولوجيا التعليم وتطوير المحتوى التعليمي الرقمي في جمهورية سنغافورة.

وقال مدير المركز العالمي لبرنامج التنمية والقيادة «غلوبل سنتر» التابع لكلية العلوم الادارية في الجامعة د. رضا بهبهاني، إن «هذه المسابقة تعتبر نوعية على مستوى الكويت»، واستعرض مراحلها، لافتا إلى أن الهاكاثون مسابقة تنافسية وتجربة تعليمية ذات محتوى إثرائي الأول من نوعه في الكويت، ويطبق باستخدام تقنية الميتافيرس لأول مرة على مستوى الكويت والمنطقة، وأقيمت في جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا، واستعرض المشاركون خلالها الأدوات والبرامج والمهارات الرقمية بهدف تأهيلهم للنجاح في عالم الأعمال.

وأوضح بهبهاني ان الهدف من تقديم هاكاثون ريادة الأعمال هو الاستثمار في العنصر البشري، وتعريف المشاركين على أفضل البرامج والمهارات الرقمية المستخدمة في الشركات الناشئة والشركات التقنية في جميع أنحاء العالم، مشيرا الى أن هذه الأدوات والتقنيات ستساعد المشاركين على الانخراط في التدريب المناسب الذي يمكنهم من التطور في بيئة العمل وابتكار مشاريع جديدة.

من جهتها، قالت المستشارة في «التقدم العلمي» د. أبرار الموسى: «عقدنا الهاكاثون لريادة الاعمال عبر تكنولوجيا الواقع الافتراضي (ميتافيرس)، وهذا يتم لأول مرة في الكويت وعلى المستوى الاقليمي»، موضحة أن هدف الهاكاثون المعرفة قبل ان تكون مسابقة، وهي تجربة تعليمية للتعرف على كل الخصائص التي تهم مجال ريادة الاعمال وحلول المشاريع الصغيرة.

وأضافت الموسى أنه تم فتح باب المشاركة للجميع في مختلف التخصصات، والفئة العمرية من 20 الى 24 سنة، مؤكدة «نحن دائماً نشجع الشباب للاتجاه الى القطاع الخاص، حالياً مع رؤية الكويت الجديدة تعتمد على اقتصاد معرفي لذلك نسعى إلى تشجيع المشاريع الصغيرة، فالشباب لديهم افكار رائدة».

بدورها، قالت عضوة لجنة التحكيم عضوة المجلس البلدي السابقة م. أشواق المضف، إن عدداً من خريجي جامعات مختلفة شاركوا بـ 14 مشروعاً، بالتعاون مع إحدى الشركات من سنغافورة، الدولة المتقدمة في تكنولوجيا التعليم ودعم الشباب.

ومن جانبه، قال نائب المدير العام لقطاع خدمات ريادة الأعمال في الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة م. فارس العنزي، إن أكثر من 90 في المئة من الموظفين الكويتيين يعملون في القطاع الحكومي، لافتا الى وجود ضعف كبير في الاقبال على العمل في القطاع الاهلي من المواطنين.

وأضاف العنزي أن «اقل من 2 في المئة من الكويتيين يعملون في التجارة أو لديهم مشاريع، وهذه نسبة قليلة جدا، ولهذا نسعى في الصندوق الى توفير كل أوجه الدعم الممكنة لتحفيز الشباب للانخراط في مجال الاعمال»، مبينا ان «الصندوق يقوم بدراسة اي مشروع يقدم له، ويتم حسم القرار بشأنه خلال 45 يوما كحد أقصى».

فهد الرمضان*