بيجول يهنئ بـ «الأضحى»: الخير والرفاه للكويت العزيزة

نقل راعي الكنيسة القبطية المصرية في دولة الكويت القمص بيجول الأنبا بيشوي إلى قيادة الكويت وشعبها تهاني البابا الأنبا تواضروس الثاني، بابا وبطريرك الكنيسة الأرثوذكسية في مصر وبلاد المهجر، وكذلك تهاني الأنبا أنطونيوس مطران القدس والكويت والشرق الأدنى، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وتمنياتهما للكويت وشعبها بمزيد من الاستقرار، وأن تظل دوماً وطن المحبة وحضنا للسلام.

وقال القمص بيجول الأنبا بيشوي في تصريح صحافي «أرفع آيات التهاني نقدمها للكويت ومعها أجزل الأمنيات بالخير والرفاه لها ولشعبها الوفي المستنير، ونسأل الله، كما في كل وقت، أن يديم لها نعمة الأمن والاستقرار والأمان، وأن يعيد أمثال هذه الأعياد على المنطقة بالخير والسلام والاستقرار، وأن يرحل عن العالم العنف والحروب والغلاء والوباء».

وأضاف راعي كاتدرائية مارمرقس بالكويت بالقول «نكرر دوماً الدعوة أن تستلهم البشرية كلها من هذه المناسبات قيم التضحية والعطاء والولاء، وهي في مجملها قيم تساهم في تماسك مجتمعاتنا ووحدتها، وتعزز عوامل التنمية والنهضة والتقدم، كما نكرر الدعوة والدعاء بأن تجتمع شعوبنا العربية على عزيمة مشتركة لمناهضة العنف ورفض كل عوامل التفرقة، وأن تنشغل دوماً بالتنمية ومواجهة تحدياتها المستقبلية».

واعتبر القمص بيجول الأنبا بيشوي العلاقات بين الكويت ومصر على مستوى القيادة وفي نطاق القاعدة الشعبية هي علاقات نموذجية لها جذور أصيلة وآفاق متسعة تبشر بثمار كثيرة للبلدين.

عادل سامي *