الرئيس المصري يفتتح أكبر محطة قطار تبادلية في «الشرق الأوسط»

افتتح الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، اليوم الأحد، محطة عدلي منصور المركزية، أضخم محطة تبادلية في الشرق الأوسط، والقطار الكهربائي «السلام ـ العاشر من رمضان ـ العاصمة الإدارية».

وصممت محطة عدلي منصور كمحطة مركزية تبادلية تضم مجمع نقل متكامل الخدمات، ومنطقة تجارية استثمارية على مساحة 15 فداناً.

وتمثل تلك المحطة نهاية الخط الثالث لمترو الأنفاق، وبداية انطلاق القطار الكهربائي، الواصل إلى العاصمة الإدارية ومدينة العاشر من رمضان.

وتتكون من 5 محطات مترو أنفاق وقطار كهربائي وسكة حديد وأتوبيس ترددى وسوبر جيت، وتشهد بداية انطلاق خط سكة حديد «القاهرة ـ السويس».

وخلال حفل الافتتاح، قال وزير النقل، كامل الوزير، إنه تم تنفيذ محطة عدلى منصور المركزية بفكر جديد، في اطار الجمهورية الجديدة، مشيراً إلى تطوير خطة النقل وأهم محاورها تحويل وسائل النقل الجماعي في القاهرة الكبرى إلى وسائل نقل خضراء صديقة للبيئة وهو ما حدث في المحطة.

وأضاف «توجد 7 وسائل نقل بالمحطة منها 4 كهربائية، أولها المبنى الرئيسي داخله حيث يوجد نحو 3 وسائل خط سكة حديد».