وزارة الصحة تطلق مبادرات لتعزيز الحياة الصحية

أكد مدير إدارة الوقاية والتصدي للأمراض المزمنة غيرالمعدية في وزارة الصحة د. حمود الزعبي أن تشجيع النشاط البدني، وتعزيز التغذية الصحية، ومكافحة تعاطي التبغ بجميع أنواعه، تأتي على رأس أولويات الإدارة خلال المرحلة المقبلة.

وقال الزعبي، في تصريح صحافي، على هامش الاجتماع التنسيقي الذي استضافته الإدارة لبحث بعض المبادرات ضمن مشروع «مكافحة الأمراض المزمنة غير المعدية» في خطة التنمية بدولة الكويت، وضم ممثلين عن وزارة الشؤون الاجتماعية والاتحاد الكويتي للرياضة للجميع، إن تلك المبادرات تساهم في الحد والوقاية من أمراض القلب والسكري والسرطان وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة.

وأعلن البدء في تنفيذ مراحل خطة الشراكة المجتمعية بين هذه الجهات بمبادرتين أساسيتين هما «مبادرة جمعية داعمة للصحة» و«مبادرة خطوات صحية»، مؤكداً أن الشراكة المجتمعية وتكامل الأدوار ركيزة أساسية لتحقيق أهداف التنمية.

من جانبها، أكدت رئيسة وحدة الدعم الفني في إدارة الوقاية والتصدي للأمراض المزمنة غير المعدية د. لولوة الشرف، أن مبادرة «جمعية داعمة للصحة» تهدف إلى نشر الوعي بخصوص عوامل الاختطار الثلاثة، والمساهمة في دعم الأنشطة والفعاليات التي تكافح هذه العوامل.

وأوضحت أن من أهم عناصر هذه المبادرة، دعم حملات مكافحة التدخين، وعدم الترويج له، وحملات تشجيع أنماط الحياة الصحية، ودعم أسعار الخضار والفواكه، وإعاده ترتيب الأرفف لتمكين الغذاء الصحي، وتوفير ركن للأغذية الصحية، وأغذية لمرضى الأمراض المزمنة غير المعدية، خاصة السكري وارتفاع الضغط والقلب، وتوفير المنتجات القليلة الملح والمنخفضة السعرات الحرارية، بالإضافة إلى دعم الحملات والأنشطة الرياضية في المناطق السكنية، حيث سيتم تكريم الجمعيات التعاونية المساهمة في هذه المبادرة.

بدورها، أكدت رئيسة وحدة الوقاية من الأمراض المزمنة د. عذاري الهاشمي، أن مبادرة خطوات صحية تستهدف فئة الشباب، وبالأخص طلبة المدارس والجامعات والمعاهد التطبيقية، بهدف نشر الوعي الصحي بأهمية ممارسة الرياضة، وتشجيع النشاط البدني من خلال إقامة ماراثون سنوي للشباب، وتوفير ملاعب وساحات لممارسة الرياضة في المناطق، والعمل على تفعيل مقترح استغلال صالات المدارس لممارسة الرياضة في الفترة المسائية، بالتعاون مع وزارة التربية.

من جانب آخر، أكدت وزارة الصحة أنه في إطار جهود الرقابة والتفتيش على المنشآت الصحية، قامت إدارة تفتيش الأدوية بالتنسيق مع الجهات الممثلة في اللجنة الثلاثية، بحملة تفتيش على مركز طبي في منطقة صباح السالم، أسفرت عن رصد 3 مخالفات، شملت وجود عيادة كائنة في الدور الأول تزاول نشاطاً طبياً «جلدية وتناسلية وتجميل» دون وجود طبيب مختص، وعدم وجود ترخيص مزاولة مهنة الطب، كما تم ضبط أدوية ومستحضرات تجميل، تم سحبها بسبب عدم وجود موافقة حيازة صادرة من إدارة تفتيش الأدوية، وبالمخالفة للقانون رقم 28 لسنة 1996 بشأن مزاولة مهنة الصيدلة وتداول الأدوية ولائحته التنفيذية وتعديلاتهما.