طالبو لجوء أكراد في بولندا يضربون عن الطعام احتجاجاً على ظروفهم

  • 27-05-2022 | 23:24
  • المصدر
  • AFP

دخل عشرة من طالبي اللجوء الأكراد في بولندا الجمعة أسبوعهم الثالث من الإضراب عن الطعام احتجاجاً على ظروف احتجازهم وبطء عملية دراسة طلبات لجوئهم.

وقالت المتحدثة باسم جهاز حرس الحدود البولندي داغمارا بيليك «بدأ الإضراب في 4 مايو».

وأضافت أن ستة عراقيين وأربعة أتراك طلبوا اللجوء ويقيمون في مركز مهاجرين في ليسزنوولا قرب العاصمة وارسو.

وصرّح متحدث باسم المضربين عن الطعام لوكالة فرانس برس أن تسعة منهم وصلوا عبر الحدود من بيلاروس وأمضوا أشهراً «حبيسي» المركز.

وأضاف طالباً عدم كشف هويته بأنهم «صاروا هزيلين للغاية وبعضهم بدأ يرفض المشروبات أيضاً».

يحتج طالبو اللجوء على ظروف احتجازهم، بما في ذلك الطعام ومحدودية الوصول إلى الهاتف والإنترنت وصعوبة الاتصال بالمحامين.

ويصل منذ العام الماضي آلاف المهاجرين واللاجئين إلى الاتحاد الأوروبي عبر بيلاروس، ومعظمهم من دول الشرق الأوسط.

واتهمت بولندا بيلاروس بتنسيق تدفق المهاجرين وشيّدت سياجاً من الأسلاك الشائكة وصدّت مهاجرين عند الحدود.

ودان نشطاء حقوقيون نهج بولندا الصارم في التعامل مع هؤلاء المهاجرين، مشيرين إلى ترحيبها في المقابل بلاجئي الحرب الأوكرانيين بأذرع مفتوحة.

وأكدت داغمارا بيلك أن «العاملين في المركز واصلوا التحدث إلى المضربين عن ظروفهم ووضعهم القانوني، ولا سيما محاولة إقناعهم بالتخلي عن الإضراب عن الطعام... ولكن دون جدوى».