نابولي يحيي ذكرى مارادونا أمام لاتسيو

  • 28-11-2021

يحيي نابولي، متصدر الدوري الإيطالي لكرة القدم، الذكرى الأولى لرحيل أسطورته الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا أمام ضيفه لاتسيو اليوم، آملا في تضميد جراحه، بعد خسارتين قاسيتين متتاليتين محليا وقاريا.

وأحيا عالم الكرة المستديرة ذكرى العام على رحيل الأسطورة مارادونا الخميس (25 نوفمبر)، لكن نابولي سيكرّم أيقونته اليوم بين جماهيره.

طلب النادي الجنوبي، الخميس، من أنصاره الوصول إلى ملعب "دييغو أرماندو مارادونا" ثلاث ساعات قبل انطلاق المباراة، لحضور حفل "مليء بالمشاعر"، مخصص للأيقونة الذي قاد فريقا متوسط المستوى في حينها للفوز بلقبيه الوحيدين في الدوري المحلي عامي 1987 و1990 وكأس الاتحاد الأوروبي (يوروبا ليغ حاليا) في 1989.

وسيتمكن الآن عشاق نابولي من تكريم أسطورتهم في حفل مهيب بالاستاد الذي يحمل اسمه، بعد أن منعتهم جائحة كورونا من القيام بذلك السنة الماضية.

يأمل نابولي أن تشكّل المشاعر التي سيختبرها اللاعبون قبل المباراة دافعا لهم في مواجهة لاتسيو، السادس، عقب الخسارتين أمام إنتر وسبارتاك موسكو الروسي.

أما لاتسيو، فيدخل المباراة بعد فوز سهل بثلاثية نظيفة في روسيا على لوكوموتيف موسكو في "يوروبا ليغ"، الخميس، بعد سقوطه ضد يوفنتوس في الدوري الأسبوع الفائت.

ميلان يواجه ساسوولو

ويواجه ميلان، المتساوي مع نابولي في الصدارة (32 نقطة)، ضيفه ساسوولو، منتشيا من فوز قاتل ومهم الأربعاء ضد أتلتيكو 1-صفر في العاصمة الإسبانية (مدريد)، ليبقي على آماله حيّة في بلوغ الأدوار الإقصائية من دوري أبطال أوروبا.

ولم يذق ميلان طعم الفوز في آخر مباراتين في "سيري أ" بعد خسارته الأولى هذا الموسم الأسبوع الماضي ضد فيورنتينا (4-3) في أعقاب تعادله مع إنتر.

ويبدو المدرب ستيفانو بيولي في طريقه لتجديد عقده في سان سيرو حتى صيف 2023.

ويلتقي روما الخامس (22 نقطة) ضيفه تورينو الحادي عشر (17).