وزارة الكهرباء والماء دشّنت العمل بمحطة تعبئة مياه جليب الشيوخ

دشّنت وزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة، ممثلة في قطاع خدمات العملاء، أمس، العمل بمحطة تعبئة مياه جليب الشيوخ، بعد توقّفها لعدة سنوات نتيجة الأعمال الإنشائية الخاصة بمشاريع المطار وطريق الدائري 6.5.

وقال الوكيل المساعد لقطاع خدمات العملاء، أحمد الرشيدي، خلال تدشينه المحطة «إنه تم إعادة تشغيلها بعد توقّفها عدة سنوات بسبب الأعمال الإنشائية والبنية التحتية الخاصة بمشاريع وزارة الأشغال»، لافتا إلى أن عملية تشغيل المحطة من شأنها "أن تخدم منطقة جنوب غرب عبدالله المبارك وبعض المناطق المجاورة لمنطقة الجليب، كما أنها ستسهم في تخفيف الضغط عن محطتي الصليبية وخيطان".

وأضاف أن "تشغيل المحطة سيسهل على عملاء الوزارة الذين يقطنون في مناطق قريبة من موقع المحطة الحصول على المياه العذبة في وقت أسرع لقضاء احتياجاتهم، كما أنها ستكون أحد الروافد التي تسهم في توفير الأمن المائي حال حدوث أي خلل طارئ في شبكة المياه العذبة، حيث تكون محطاتنا جاهزة لتلبية احتياجات عملائنا بمختلف شرائحهم".

ولفت إلى وجود تنسيق مع قطاع تشغيل وصيانة المياه لتركيب عدادات قراءة جديدة لقياس كميات المياه بشكل دقيق للمحافظة على المال العام واستخدام المياه بالشكل الأمثل، داعيا القائمين على المحطة إلى إخبار جميع العملاء بإعادة تشغيل المحطة، سواء عن طريق مواقع الوزارة المختلفة أو الصحف المحلية أو وسائل التواصل.

محطة مشرف

من جانبه، أشار مدير إدارة محطة تعبئة المياه، فلاح السبيعي، إلى الجهود التي بذلت لإعادة تشغيل المحطة في زمن قياسي لخدمة أهالي المناطق الجديدة القريبة من منطقة جليب الشيوخ، لافتا إلى وجود خطة لإزالة محطتي المنقف ومشرف وإعادة بنائهما من خلال مناقصتين ما زالتا قيد الطرح.

وأوضح أن محطة مشرف سيتم ترحيلها من موقعها الحالي إلى موقع بديل، بعيدا عن منطقة السفارات، كما أن إعادة بناء محطة جديدة في المنقف بعيدا عن الموقع الحالي بمنزلة بشرى لأهالي المنطقة الذين كانوا يشتكون كثيرا من الازدحام الذي كانت تسببه هذه المحطة، مشيرا إلى أن الوزارة بصدد طرح مناقصة لإنشاء محطة تعبئة مياه عذبة في منطقة المطلاع لخدمة المواطنين، ومبينا «أنه جار حاليا بناء محطة مؤقتة في المطلاع بالتعاون مع المؤسسة العامة للرعاية السكنية لخدمة أهالي المنطقة».

ولفت إلى حرص الوزارة على إنشاء نقطتَي بيع كروت مياه عذبة في منطقتي الوفرة والعبدلي للتسهيل على المزارعين الحصول على المياه، بعد أن كان بيع هذه الكروت مقتصرا على 3 نقاط في الجابرية والمنقف والجهراء.

وتوقع السبيعي أن ترفع الإدارة ايراداتها العام المقبل إلى 30 بالمئة من خلال عمل نظام دقيق يرتبط بالجهات الرقابية في الوزارة، موضحا أن هذا النظام سيتم تنفيذه من خلال مناقصة سيتم طرحها قريبا.

سيد القصاص