مستشار الأمن القومي الأمريكي يزور السعودية

  • 25-09-2021 | 11:40
  • المصدر
  • DPA

يصل مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان إلى نيوم على ساحل البحر الأحمر بعد غد الاثنين في زيارة رسمية للسعودية في إطار جولة تشمل أيضاً الإمارات ومصر.

وقال مصدر دبلوماسي غربي إن من المقرر أن يلتقي المسؤول الأمريكي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وكبار معاونيه.

وتأتي زيارة سوليفان الذي يعد أرفع مسؤول في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن يزور المملكة في ظل توتر يسود علاقات البلدين منذ تولي بايدن منصبه في يناير الفائت.

وكان آخر مظاهر هذا التوتر رفض الرياض الشهر الجاري استقبال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن قبل قدومه بساعات في ختام جولة له في عدد من دول مجلس التعاون الخليجي بعد أن أقدمت واشنطن على سحب نظام الدفاع الصاروخي «باتريوت» من السعودية.

وأضاف المصدر، الذي اشترط عدم ذكر اسمه، أن «الملف النووي الإيراني والجهود المبذولة لإجبار ميلشيات الحوثيين المدعومة من إيران على التجاوب مع نداءات السلام ووقف الحرب في اليمن وتعزيز التعاون بين الرياض وواشنطن وخاصة في المجال الأمني، هي قضايا تتصدر أجندة مباحثات سوليفان مع المسؤولين السعوديين».

وتابع المصدر بالقول إن الجانب الأمريكي سيبلغ القيادة السعودية «أنه إذا لم تُستأنف المحادثات النووية مع طهران قريباً، فإن إدارة بايدن ستفرض عقوبات جديدة على إيران».

وأكد المصدر أن المستشار سوليفان سينقل لولي العهد السعودي «تأكيد الرئيس الأمريكي حرصه على استمرار العلاقة بين بلاده والسعودية والتزام واشنطن التام بالحفاظ على أمن واستقرار المملكة وفق ضوابط ترضي الطرفين».

ولم يستبعد المصدر «إمكانية أن تشهد الأيام المقبلة تراجعاً ملحوظاً في مواقف الإدارة الأمريكية المتشددة تجاه السعودية نظراً لتاريخية العلاقات بين البلدين التي تمتد نحو ثمانين عاماً، واستمرار ضخامة المصالح الأمريكية في السعودية وبقية دول المنطقة»، مشيراً إلى «إدراك واشنطن أهمية استمرار التعاون الأمني مع الرياض على صعيد تبادل المعلومات فيما يخص مكافحة الإرهاب الدولي، وعلى صعيد المساهمة في إرساء سبل السلام والأمن بمنطقة الشرق الأوسط».