الأزرق استهل تدريباته للقاء فلسطين بحضور 23 لاعباً

يواصل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تدريباته في الخامسة والنصف من مساء اليوم على ملعب المرحوم عبدالرحمن البكر باتحاد الكرة، استعداداً لمواجهته الدولية الودية مع المنتخب الفلسطيني، المقرر لها الساعة 5.45 من مساء الاثنين المقبل على استاد جابر الأحمد الدولي، والتي تأتي ضمن الاستعدادات لمباراتي أستراليا والأردن اللتين من المقرر لهما يومي 25 و30 مارس المقبل، في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2020 بقطر، وكأس آسيا 2023 بالصين.

وكان الأزرق باشر تدريباته أمس في نفس موعد ومكان تدريب اليوم تحت إشراف مدربه الإسباني كاراسكو، بحضور 23 لاعبا، حيث غاب عن التدريبات خالد محمد إبراهيم، وسلطان العنزي، وطلال الفاضل، لأسباب طبية متفاوتة.

يذكر أن المنتخب الفلسطيني وصل إلى البلاد في السابعة من مساء أمس، ويدشن تدريباته اليوم. اجتماع كاراسكو مع اللاعبين

وعقد كاراسكو اجتماعا مع اللاعبين قبل انطلاق التدريب، بحضور رئيس اتحاد الكرة الشيخ أحمد اليوسف، وتم التأكيد خلاله على أهمية مباراة فلسطين، لكونها الأولى التي يخوضها الأزرق منذ أكثر من عام، بعد التوقف عن المباريات بسبب فيروس كورونا.

وقال كاراسكو إن "خوض مباراة ودية مع المنتخب الفلسطيني لحظة مهمة جداً في إطار استعدادات الأزرق لمباراتي الأردن وأستراليا في التصفيات المزدوجة لبطولتي كأس العالم 2022، وآسيا 2023"، مشيراً إلى أن "آخر مباراة خاضها المنتخب كانت في بطولة كأس الخليج، مكتفياً بالتدريبات، وهذا أمر غير صحي".

عناصر جديدة

وأكد أن أهمية هذه المباراة تكمن في تجربة العناصر الجديدة، التي تعد فرصة جيدة للوقوف على مستواهم في مباراة دولية ودية.

وعقّب كاراسكو على الغاء مباراة المنتخب الوطني مع نظيره اللبناني بسبب الحجر الصحي، قائلاً إنه "يتوجب على الجميع الالتزام بالاشتراطات الصحية، والحفاظ على سلامة اللاعبين"، موضحاً أن قرار إلغاء الاتحاد اللبناني للمباراة الودية مع المنتخب يعد أمرا إيجابيا، في ظل تزايد حالات "كورونا" في لبنان".

ولفت كاراسكو إلى أن منتخبي أستراليا والأردن يعتبران الأقوى في المجموعة، مشيراً إلى أن تجهيز الأزرق لخوض المباراتين بالنسبة له أمر مهم في الوقت الحالي، بغض النظر عن قوة المنتخبات المنافسة ومدى جاهزيتها، مضيفا أن المباراة ستشهد 6 تبديلات، وفقاً للوائح المباريات الودية.

وقال كاراسكو، تعليقاً على غضب نادي النصر عقب اختيار لاعب واحد فقط لقائمة الأزرق، إن "القائمة مفتوحة لاختيار أي لاعب في أي وقت"، مشيراً إلى أنه "بالنسبة لنادي النصر فإن لاعبه خليفة رحيل مصاب، ومحمد دحام لديه مشاكل في جواز السفر، وأي لاعب سيثبت جدارته فسيتم ضمه للمنتخب، وأنا ملتزم بعدد معين".

البناي يوضح موقف الثلاثي

أكد رئيس اللجنة الطبية، طبيب المنتخبات الوطنية، د. عبدالمجيد البناي، أن طلال فاضل يشعر بالإرهاق بسبب ظروف عمله، بينما سلطان العنزي تعرض لإصابة أمام الكويت تطلبت خضوعه لبرنامج علاجي مكثف، وكذلك خالد محمد إبراهيم.

وأشار إلى أن اللاعبين الثلاثة سيعودون للتدريبات خلال يومين، بعد إخضاعهم للكشف الطبي مجدداً.

الظفيري يغيب عن لقاء العراق

علمت "الجريدة" أنه تم الاتفاق على عدم ضم لاعب القادسية أحمد الظفيري إلى صفوف "الأزرق"، في مباراة العراق، بعد عدم ضمه في لقاء فلسطين بقرار إداري إثر تهجمه على الحكم علي عباس قبل انتهاء مواجهة "الأصفر" مع الكويت في نهائي كأس سمو ولي العهد مساء الثلاثاء الماضي.

وعلمت "الجريدة"، أن ضغوطاً هائلة تعرض لها عباس من أجل الصلح، في حين تتجه النية لديه بعدم الصلح، "حتى مساء أمس"، بل أكدت مصادر مقربة منه نيته التصعيد، لاسيما أن الواقعة شاهدها العديد من مشجعي الكرة في الدول الخليجية الذين تابعوا اللقاء تلفزيونياً. كما علمت "الجريدة"، أن عقوبة مغلظة جداً قد تصل إلى عام ستوقعها لجنة الانضباط على اللاعب الظفيري خلال اجتماعها يوم الاثنين المقبل، وسط انقسام في الرأي داخل اللجنة على مدة العقوبة، أما في حال تنازل الحكم، الذي ذكر في تقريره اعتداء اللاعب الظفيري عليه مع إلقاء رضا هاني زجاجة مياه عليه، فإن العقوبة لن تزيد على إيقافه مباراتين إلى جانب الطرد.

حازم ماهر