الخبير النفطي محمد الشطي لـ«الجريدة•» : الأسعار ستعاود الارتفاع والتعافي خلال العام المقبل

توقع الخبير النفطي محمد الشطي، معاودة أسعار النفط للتعافي والارتفاع خلال العام المقبل، بعد الخسائر الأخيرة التي مُنيت بها الأسواق.

ودلل الشطي على ذلك، باستقبال السوق أخبارا إيجابية عن وضع الرئيس الأميركي ترامب الصحي، واحتمال عودته للعمل بصورة سريعة، بعد أن تم علاجه، وهي مؤشرات في الجملة إيجابية، لأنها تتعلق بآفاق علاج جائحة كورونا في القريب، الأمر الذي سينعكس بشكل قوي على الاقتصاد والطلب على النفط، وكذلك التركيز على تفعيل الحزمة المالية في أميركا، لمعالجة آثار «كورونا» على الاقتصاد.

وقال الشطي في تصريحات لـ«الجريدة»، إن ارتفاع عدد الإصابات بـ«كورونا»، وآخرها كانت إصابة الرئيس الأميركي ترامب وزوجته وبعض مستشاريه، والتوجس من موجة جديدة من «كورونا»، عزز المخاوف حول تعافي الطلب العالمي على النفط وتحسن أداء الاقتصاد العالمي.

وأضاف أن ذلك بطبيعة الحال انعكس على أسواق الأسهم، وبسبب هذا «وجدنا البيوت الاستشارية تقوم بتعديل توقعاتها لمعدل تنامي الطلب على النفط»، منوها في هذا الإطار إلى أن سكرتارية «أوبك» قامت بخفض معدل نمو الطلب على النفط للربع الثاني من عام 2020 بمقدار 200 ألف برميل يوميا، والربع الثالث من العام نفسه بمقدار 750 ألف برميل يوميا، والربع الأخير بمقدار 650 ألف برميل يوميا.

ولفت إلى أن ذلك يدل على ضعف متوقع في وتيرة تعافي الطلب العالمي على النفط، وهو بلا شك عامل في الضغط على مستويات الأسعار.

وأكد الشطي ضرورة عدم تجاهل قطاع التكرير، الذي لايزال يعاني خسائر في نشاطه، رغم أنه شهد تحسنا طفيفا خلال سبتمبر الماضي، مقارنة بأغسطس.

وأشار إلى أن عودة إنتاج ليبيا للأسواق من جديد، وإن كان ما زال في مستويات متواضعة عند 200 - 300 ألف برميل يوميا حاليا مقارنة مع مستوياته السابقة عند 1.1 مليون برميل يوميا، فإن ذلك يعني زيادة في المعروض بالأسواق، مشيرا إلى أن ارتفاع عدد منصات وأبراج الحفر في أميركا يعني مؤشرا لإمكانية زيادة الإنتاج بالمستقبل.

واختتم الشطي تصريحه، بأنه رغم ذلك لاتزال التوقعات في السوق، ومنها «سيتي بانك» و«دويتشه بانك»، تشير إلى أن وتيرة التوازن ربما تتباطأ، لكنها مستمرة، في ضوء التزام «أوبك بلس» باتفاقها لتحقيق التوازن في السوق النفطي، مبينا أن السوق النفطي سيشهد سحوبات خلال الربع الرابع من العام الحالي، وتتضح بشكل أكبر خلال عام 2021 ، لتنعكس على تعزيز في مستويات الأسعار.