سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد خير خلف لخير سلف

يعول الكثيرون على صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد في استكمال النهضة الرياضية الكويتية، خصوصاً أنه خير خلف لخير سلف إذ يسير على النهج ذاته للمغفور له بإذن الله الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد في دعم ورعاية الرياضة والرياضيين.

وكان لدعم ورعاية سمو الشيخ نواف الأحمد للعديد من البطولات الرياضية في عدد كبير من الألعاب، أكبر الأثر في نجاحها واستمرارها.

ومن الصعوبة بمكان حصر البطولات التي حظيت بدعم ورعاية سموه طوال مسيرة رعايته للرياضة عبر توليه مسؤولياته في الشأن العام خصوصاً منذ توليه ولاية العهد وهو ما تستذكره "الجريدة" من بطولات في السنوات الأخيرة.

وبالطبع يعول الكثيرون على سمو الشيخ نواف الأحمد باستكمال النهضة الرياضية الكويتية بخصوص إنشاء الملاعب والصالات الرياضية أو تنظيم المزيد من البطولات الخليجية والإقليمية والقارية، علاوة على تحقيق المزيد من الإنجازات في المرحلة المقبلة، سواء في البطولات الخليجية والعربية أو القارية والدولية والأولمبية.

ولاننسى دعم ورعاية سموه بطولة كأس ولي العهد ابتداء من الموسم الرياضي 2005-2006، إذ أقيمت المباراة النهائية للبطولة في التاسع من مايو عام 2006، وجمعت القادسية والكويت، وحسمها الأصفر لمصلحته بركلات الترجيح 3-2 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1، ثم انتهاء الوقت الإضافي بالتعادل 2-2.

وواصل سموه دعم ورعاية البطولة حتى نسختها الأخيرة في الموسم الرياضي 2019-2020، التي توج الكويت بلقبها بعد الفوز على العربي بثلاثة أهداف مقابل لا شيء يوم السابع من شهر يناير الماضي.

ولم يقتصر دعم سمو الأمير لبطولة كأس ولي العهد لكرة القدم، بل شملت العديد من الألعاب مثل الفروسية والهجن والرماية، وهو ما نال عليه تقدير وإشادة الرياضيين الذين ثمنوا دوره الرياضي الداعم، واحتفاله بأبطال الرياضة الذين حققوا العديد من الإنجازات وتكريمهم مادياً ومعنوياً، وهو ما ألهب حماسة الجميع بحثاً عن تحقيق الإنجازات الواحد تلو الآخر.

ومن بين البطولات التي حظيت بدعم ورعاية سموه، على سبيل المثال لا الحصر، في العام الحالي، مهرجان وبطولة كأس سمو ولي العهد لسباقات السرعة للموسم الرياضي 2019-2020 التي نظمها نادي فروسية الفروانية في الرابع من شهر فبراير الماضي، وكأس سمو ولي العهد لسباق الخيل للموسم الرياضي 2019-2020، الذي نظمه نادي فروسية الأحمدي بمضمار الشيخ عبدالله الجابر الصباح بمنطقة ميناء عبدالله في السادس من الشهر ذاته، ومهرجان وبطولة كأس سمو ولي العهد لسباق الخيل للموسم الرياضي 2019-2020، الذي نظمه نادي فروسية الجهراء في الـ 12 منه، وسبق هذه المهرجانات والبطولات، كأس سمو ولي العهد لسباق الخيل، الذي نظمه نادي الصيد والفروسية في 20 يناير الماضي، وكأس سمو ولي العهد - المهرجان السنوي لسباق الهجن، الذي نظمه النادي الكويتي لسباق الهجن في الـ 25 منه.

وفي العام الماضي، دعم ورعى سموه بطولة مجلس التعاون السادسة لسباقات الهجن، التي أقيمت بالنادي الكويتي لسباق الهجن في 20 نوفمبر الماضي، ومهرجان كأس سمو ولي العهد لسباق الخيل للموسم الرياضي 2018-2019، الذي نظمه نادي فروسية الأحمدي في 28 فبراير الماضي، وبطولة سمو ولي العهد الـ 26 للكراتيه للموسم الرياضي، التي نظمها الاتحاد الكويتي للكراتيه في 25 مارس الماضي، ثم بطولة سمو ولي العهد السنوية الكبرى للرماية للموسم الرياضي التي نظمها نادي الرماية الكويتي الرياضي خلال الفترة من 10 إلى 12 من شهر أكتوبر الماضي.

وشهد شهر يناير عام 2019 دعم ورعاية سموه لأكثر من بطولة منها كأس سمو ولي العهد لسباق الخيل للموسم الرياضي، التي نظمها نادي الصيد والفروسية في 21 يناير 2019 ثم بطولة سمو ولي العهد السنوية الكبرى للرماية للموسم الرياضي التي نظمها نادي الرماية الكويتي الرياضي في الفترة من 10 إلى 12 أكتوبر العام ذاته.