نواب: الشيخ صباح الخالد أخفق في الإدارة ولا يستحق التعاون

  • 24-09-2020

أعلن عدد من النواب تأييدهم كتاب "عدم التعاون" مع رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد، الذي قدم عقب جلسة استجوابه أمس الأول، مؤكدين أن الخالد أخفق في الإدارة، ولم يحارب الفساد، ولا يستحق التعاون معه.

وقال النائب ثامر السويط إن "الرئيس المتراخي في قضية التجسس وانتهاك حقوق وحريات المواطنين، والذي لا ينتصر لمبدأ المواطنة وحقوقها لا يستحق إلا عدم التعاون".

واعتبر النائب عبدالله فهاد أن الإصلاح ليس كلمات تقال وشعارات ترفع، بل هو أفعال تقدم وإنجازات تُسطر، مضيفا أن "الثوب النظيف ليس كافيا لمن يرأس الحكومة، ويعجز عن تنظيف البلد من مستنقع الفساد المالي والإداري، وبما أن المصالحة الوطنية والعفو وعودة الجناسي ورفع المظالم آخر الأولويات، لذلك وقعت على كتاب عدم التعاون".

وأوضح النائب شعيب المويزري أن "كورونا منعتنا من حضور الجلسة، لكن لن تمنعنا من أداء الأمانة"، مؤكدا أن "رئيس مجلس الوزراء أخفق في الإدارة، ولم يحارب الفساد، والتزم الصمت في تجاوزات ومخالفات بعض أعضاء حكومته، كما لم يقدم شيئا للشعب، لذا فإن عدم التعاون معكم ضرورة وواجب".

بدوره، ذكر النائب خالد العتيبي انه "بعد متابعة جلسة استجواب رئيس الوزراء، وبناء على تقييمي لأداء الحكومة ووزرائها بشكل عام، خصوصا في الأشهر الأخيرة، وبسبب الإخفاقات المستمرة في ملفات عدة هامة ومحورية، أعلن تأييدي لكتاب عدم التعاون مع الحكومة ورئيسها، فمن لا يجعل الشعب وهمومه على رأس أولوياته لا يستحق التعاون معه".

من جانبه، أعلن النائب د. عادل الدمخي تأييده لكتاب "عدم التعاون" مع سمو رئيس مجلس الوزراء، لإخفاقه في اتخاذ قرارات حازمة في مسائل مصيرية، كالتنصت على الشعب الكويتي، والصندوق السيادي الماليزي، وحماية القطاع الأهلي.