«تدريس وتدريب التطبيقي»: غير مسؤولين عن امتناع أساتذة الهيئتين عن الفصل الصيفي

أعلنت رابطتا أعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية وأعضاء هيئة التدريب في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب عدم مسؤوليتهما في حال امتناع أعضاء الهيئتين عن العمل في الفصل الصيفي بكليات ومعاهد الهيئة، كونه فصلا استثنائيا غير مرتبط بمهامه الوظيفية في الفصول الأساسية للعام الدراسي.

ولفتت الرابطتان، في بيان أمس، إلى أنه "لم يتم تعزيز الميزانية المقررة للفصل الصيفي الاستثنائي، والتي طالها التخفيض العشوائي الجائر دون أدنى مراعاة لمستقبل الطلبة والمسيرة التعليمية".

وطالبتا بالإبقاء على الشعب الدراسية التي تم فتحها، وتسجيل الطلبة فيها طبقا للميزانية قبل تخفيضها، والابقاء على مجموعات التدريب الميداني للفصل الصيفي في المعاهد، وعدم دمجها، تفاديا لحضور الطلبة داخل الورش والمعامل، حرصا على التباعد الاجتماعي، وعدم فتح شعب جديدة تفوق الميزانية السابقة، والتعويض برفع أعداد الطلبة بما يتوافق مع اللوائح والنظم، والعمل الفوري على تعزيز ميزانية الصيفي باستعادة النصف المخصوم، والذي فتحت على أثره هذه الشعب. وأضافتا: "في حال التأخر في التعزيز يتم الصرف وفقا لمعايير المفاضلة لحين استكمال المبالغ المطلوبة، فضلا عن المطالبة بتعزيز الميزانية العامة للهيئة لبند التدريس والتدريب والإشراف، بما يتوافق مع الأعداد الكبيرة المقبولة لتفادي أزمة قبول حقيقية".