أحمد خاجة لـ الجريدة•: تغير البروتوكولات العلاجية خفّض حالات فيروس كورونا

أكد نائب مدير مستشفى الجهراء رئيس فريق «كوفيد ــــ 19» د. أحمد خاجة أن انخفاض أعداد الإصابات بفيروس كورونا خلال الفترة الأخيرة جاء بسبب تغير البروتوكولات العلاجية، إذ كانت إرشادات منظمة الصحة العالمية في بداية الجائحة وخلال مارس الماضي تقضي بدخول أي حالة إيجابية المستشفى للعلاج، ولكن مع زيادة الحالات الإيجابية وأغلبها لا يشتكي أعراضاً أو لديه أعراض بسيطة، تم تغيير البروتوكول من الدخول إلى المستشفى إلى العزل المنزلي، وإذا كان الشخص غير قادر على العزل المنزلي يتم عزله في المحاجر الصحية التي وفرتها وزارة الصحة للجميع وفي كل مناطق الكويت شمالا وجنوبا.

وقال خاجة، لـ «الجريدة»، إن المحاجر القائمة حاليا 3 فقط، وتم إغلاق باقي المحاجر الأخرى، مضيفاً أنه مع انخفاض أعداد الإصابات أعادت مستشفى الجهراء وباقي المستشفيات افتتاح العيادات الخارجية وبعد ذلك أعادت العمل في العمليات والعيادات المسائية وطفل الأنبوب وغيرها.

وذكر أن نسبة التشغيل بدأت خلال أول يونيو بـ30 في المئة ثم ارتفعت إلى 50 في المئة والآن نسب التشغيل في ازدياد، مؤكداً أن مستشفى الجهراء قام بمساهمات كبيرة في احتواء المرض، منذ بداية الجائحة حتى الآن.

وأضاف أنه تم تجهيز فريق مكون من كل التخصصات الطبية والفنية والإدارية والتمريضية، للتصدي للجائحة منذ بدايتها، حيث تم تجهيز فريق من أطباء الباطنية مدعوما بأطباء في تخصصات أخرى مثل الحوادث والنساء والولادة والأطفال الخدج وطاقم تمريضي وإداري من العلاقات العامة والسجلات الطبية والأقسام الفنية من الأشعة والمختبرات.

وأشار خاجة إلى أنه تم تخصيص طاقم للتعامل مع مرضى «كوفيد 19» وطاقم آخر مخصص للتعامل مع المرضى الآخرين للتقليل من انتشار المرض، مشدداً على أن الجميع بذل جهدا كبيرا خلال الجائحة وكان الكل يواصل الليل بالنهار، للتصدي للجائحة.