أكرم حسني: يجمعني بأحمد فهمي انسجام وتفاهم

● تكرر التعاون مع الفنان أحمد فهمي في "رجالة البيت" ما سر ذلك؟

- بالفعل، فالتعاون مع أحمد فهمي يسعدني، وبيننا روابط مشتركة تظهر للجمهور عبر الشاشة، وبشكل شخصي أدخل أي عمل ولا أتردد فيه لتواجد فهمي فيه؛ فخلال الفترة الماضية ظهرت ثنائيات كثيرة ولكن تبرز تلك الثنائيات وتنجح في حالة وجود التفاهم والانسجام بين الثنائي، وهو ما حدث بيني وبين فهمي، ومؤخرا بدأت فكرة البطل الأوحد تتلاشى بشكل تدريجي، وبدأت تظهر الأعمال التي يوجد بها أكثر من بطل وفقاً لما تتحمله القصة الدرامية للعمل، وبدأت تظهر أعمال ناجحة جداً بها بطولات ثنائية أو جماعية.

الحلقات المنفصلة

● ما المميز الذي جذبك في سيناريو "رجالة البيت" الذي بدأته تحت اسم "تيمون وبومبا"؟

- فكرة العمل مميزة جداً، وجذبتني من خلال الحلقات المنفصلة التي تقدم فكرة أو قصة كل حلقة أو حلقتين، وحققنا بها نجاحا كبيرا قبل ذلك، وفي هذا العمل القصص مميزة وبها أفكار تخلق كوميديا كبيرة أثناء العرض، وما زاد من جاذبيتي للعمل هو وجود صديقي أحمد فهمي فيه كما أشرت سابقا، وإضافة للعمل تجمعنا صداقة كبيرة تخلق بيننا نوعاً من الراحة يسمح بخروج العمل الذي نقدمه في هدوء، وبالفعل دخلنا العمل وقمنا بتصويره، وقد عرض في رمضان الماضي.

● كيف رأيت ردود الفعل بعد عرض المسلسل؟

- كانت ردود الفعل مميزة وإيجابية جداً، وأحرص دائما على معرفة ذلك إلا أنني أرجع للدائرة المحيطة ومواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة ماذا يقول الجمهور عن العمل ورأيهم في الكوميديا المعروضة وأي أجزاء يفضلونها، وبالفعل أعجب الكثير بالكوميديا وهو ما يجعلني أقول لهم إن الحلقات قد تضمنت الكثير من الكوميديا إضافة لعدة مفاجآت من خلال ضيوف شرف عدد من الحلقات.

● كيف سارت معدلات التصوير خصوصاً في ظل التأخير الطارئ؟

- كنا نواصل تصوير المسلسل خلال شهر رمضان الماضي وفقا للخطة الموضوعة وكان من المقرر أن ينتهي قبل أسبوع من نهاية الشهر الكريم وحاولنا تكثيف تصوير المشاهد للانتهاء في وقت مبكر عن الخطة الموضوعة أيضا، وسارت الأمور بشكل مطمئن كما جرت عمليات المونتاج بالتزامن مع التصوير لتسليم الحلقات قبل موعدها بوقت كاف أيضا.

الأجواء المرحة

● حدثنا عن كواليس التصوير؟

- لا تخلو أجواء التصوير من الأجواء المرحة مثل المسلسل نفسه وهو ما يعكس ذلك بالوجود على الشاشة، ودائما ما ندخل في نوبات من الضحك بين المشاهد وبعضها وليس بيني وبين فهمي فقط بل بيننا وبين الفنان بيومي فؤاد والفنانة ويزو وكل ضيوفنا من الفنانين والمؤلف ومخرج العمل وباقي الطاقم ولا توجد أي أجواء بها شد وجذب.

تربية الأبناء

● ما الرسالة التي أردت تقديمها في المسلسل؟

- من خلال شخصيات العمل تيمون وبومبا، قدمت الزوج الذي لا يُعتمد عليه على الإطلاق ولا توجد لديه أي مسؤولية، فالاعتماد الكامل في تربية الأبناء ومصروفات المنزل على الزوجة التي تعمل مدرسة، ولم تقف الأمور عند ذلك بل تصل إلى أنهم يفسدون أي شيء ونريد أن نقول من خلال هذه النماذج التي قدمناها بشكل كوميدي بحت أنها نماذج ليست صالحة ولابد أن يكون الرجال عكس ذلك تماما وأن تكون هناك مسؤولية ورعاية للبيت والزوجة والأبناء.

عمل كوميدي

● كيف رأيت المنافسة في ظل وجود عدد كبير من المسلسلات الكوميدية؟

- يجب أن نقدم للجمهور أعمالا منوعة وكثيرة، ففكرة وجود أكثر من عمل كوميدي في مصلحتنا ومصلحة الجمهور الذي يشاهدها ويحكم عليها، ويرى المفضل له مما يؤسس لبيئة صالحة للمنافسة، وهي مجرد تشجيع على الابتكار والتجديد لا غير، مما يجعل الفنان يقدم أفضل ما لديه. وأكون سعيداً حين أرى ردود الفعل حول عملي ونجاحه لدى الجمهور في الشوارع أو في الأماكن التي أوجد بها مما يحمسني على تقديم الأفضل في الفترات القادمة.

● إلى أي مدى تلتزم بالنص المكتوب لك؟

- أتفهم المشاهد المكتوبة، وأحاول أن أقدمها بإضافتي وفقاً للتفاهم والاتفاقات مع المؤلف ومخرج العمل بما يضيف له ولا يضر بالعمل المكتوب، ففي هذا العمل بيننا وبين المؤلف أيمن وتار روابط خاصة، واشتركنا في أكثر من عمل ونفهم كيف يفكر كل فرد فينا ونوجد دائما في جلسات عمل ونضيف ونغير حتى نصل إلى الفكرة الأفضل والجمل الحوارية المميزة، فهناك مساحة متاحة بالفعل للارتجال وفقا للطريقة التي نسير عليها.

خطة محكمة

● إلى أي مدى أثّر انتشار فيروس كورونا عليكم في التصوير؟

- بعد أن حصلنا على أسبوع إجازة وضعت خطة محكمة كانت تهدف إلى هدفين الأول الحفاظ على حياة وصحة كل المشاركين في العمل والانتهاء من تصوير المسلسل بما يتوافق مع خطة عرضه في رمضان حتى نحافظ على أرزاق العاملين في المسلسل، فقامت الشركة المنتجة بتوفير كل وسائل الحماية الشخصية والتعقيم في كل مكان، وحرصنا على فكرة التباعد الاجتماعي وعدم تكوين مجموعات وقللنا عدد المشاركين في المشاهد وطوعناها بما لا يكثر من وجودنا بالخارج، حتى لا يتعرض أحد لأي أخطار، وبالفعل قمنا بتطبيق الخطة بشكل مميز حتى الانتهاء من التصوير.

فكرة التنوع

● غيّر عدد من النجوم طريقتهم أخيراً من الكوميديا للأكشن والتراجيديا وغيرها بم تفسر ذلك؟

- بالطبع ذلك يكون هدفاً لأي فنان من حيث التنوع والوجود في ألوان أخرى غير الذي يقدمه، ولكن بالنسبة لي فأنا أفضل عمل رصيد كوميدي كبير ومن ثم الدخول في الألوان الأخرى حتى أكون واقفاً على أرض صلبة ويكون رصدي يسمح بالتغيير أو فكرة المغامرة.

مشروعات سينمائية

● ماذا عن الجديد بالنسبة لك وعن أعمالك المتوقفة؟

- هناك عدة مشروعات سينمائية في مرحلة الفكرة أو التحضير أسعى لاختيار أفضلها لتقديمها خلال الفترة القادمة. أما بالنسبة لفيلمي "العميل صفر" فكان مقررا أن يعرض خلال عيد الفطر الماضي ووضعت خطة لتصويره بالتزامن مع تصوير مسلسل "رجالة البيت" ولكن بفعل فيروس كورونا لم أتمكن من تصويره، خصوصاً في ظل عدم وجود موسم سينمائي بالعيد وحين تسمح الأوضاع سأقوم بالعودة مجددا لاستئنافه من جديد.