إشبيلية يفرط في فوز بالمتناول

  • 17-06-2020

فرط إشبيلية في فوز بالمتناول، على مضيفه ليفانتي، وسقط في فخ التعادل 1-1، أمس الأول، في افتتاح المرحلة الـ29 من الدوري الإسباني لكرة القدم، قبل 4 أيام على استضافة برشلونة المتصدر في قمة المرحلة المقبلة.

وكان إشبيلية في طريقه إلى تحقيق فوز ثمين، وهو الثاني على التوالي بعد الأول الذي حققه الخميس على جاره ريال بيتيس 2-صفر الخميس، في المرحلة الأولى، عقب استئناف منافسات الليغا المعلقة منذ 3 أشهر بسبب فيروس كورونا، بعدما تقدم بهدف لمهاجمه الهولندي لوك دي يونغ منذ الدقيقة 46 وحتى الدقيقة 87، التي شهدت هدف التعادل للضيوف بفضل النيران الصديقة.

وتوغل المدافع خورخي ميراميون من الجهة اليمنى، ومرر كرة عرضية قوية ارتدت من يد الحارس الدولي التشيكي توماس فاتشليك، واصطدمت بالمدافع البرازيلي دييغو كارلوس وعانقت الشباك (87).

واكتفى إشبيلية بنقطة واحدة ضمن بها بقاءه في المركز الثالث برصيد 51 نقطة بفارق 4 نقاط عن أتلتيكو مدريد الرابع، والذي يحل ضيفا على أوساسونا اليوم.

وكان إشبيلية يمني النفس بكسب النقاط الثلاث، لتعزيز معنويات لاعبيه بضمان مقعد مؤهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، والاستعداد بأفضل طريقة ممكنة لمباراته يوم الجمعة المقبل، في افتتاح المرحلة الثلاثين أمام ضيفه برشلونة المتصدر وحامل اللقب.

في المقابل، سقط ليفانتي في فخ التعادل للمرة الثالثة على التوالي، في مبارياته الأربع الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز، فرفع رصيده إلى 35 نقطة في المركز الثاني عشر.

وانتهى "دربي الأندلس" بين ريال بيتيس وغرناطة، بتعادل مثير 2-2، بينها 3 أهداف في الدقائق الست الأخيرة.