تمديد الخفض القياسي لإنتاج النفط إلى يوليو

  • 07-06-2020

اتفقت منظمة أوبك وحلفاؤها ومنهم روسيا، أمس، على تمديد تخفيضات قياسية لإنتاج النفط حتى نهاية يوليو، بعدما تضاعفت أسعار الخام في الشهرين الماضيين، بعد جهودهم التي أسفرت عن سحب ما يقارب %10 من الإمدادات العالمية من السوق.

ووفقاً للاتفاق، من المقرر أن تطلب المجموعة المعروفة باسم «أوبك+» من الدول التي تخطت حصصها في مايو ويونيو، مثل نيجيريا والعراق، تعويض ذلك من خلال خفض إضافي في الفترة من يوليو إلى سبتمبر.

وكانت «أوبك+» اتفقت في أبريل الماضي على خفض الإمدادات بواقع 9.7 ملايين برميل يومياً خلال مايو ويونيو لدعم الأسعار التي انهارت بسبب أزمة فيروس كورونا. وكان من المقرر تقليص التخفيضات إلى 7.7 ملايين برميل يومياً في الفترة من يوليو إلى ديسمبر.

من جهته، قال وزير النفط وزير الكهرباء والماء بالوكالة

د. خالد الفاضل إن أسواق النفط شهدت أخيراً تحسناً ملحوظاً بسبب الاتفاق التاريخي لـ «أوبك+»، مشيراً إلى وجود بوادر إيجابية بزيادة نسبية وتحسن تدريجي في الطلب على النفط عالمياً خلال الفترة الماضية.