إلغاء بطولة ويمبلدون

  • 03-04-2020

دفع تفشي فيروس كورونا إلى الإعلان، أمس الأول، عن إلغاء بطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، في خطوة غير مسبوقة منذ الحرب العالمية الثانية، وتمديد تعليق منافسات اللعبة حتى منتصف يوليو.

وانضمت البطولة العريقة التي يعود تاريخها الى أواخر القرن التاسع عشر، والتي تتوج تقليديا موسم الدورات على الملاعب العشبية، الى ضحايا تفشي "كوفيد-19"، الذي جمّد النشاط الرياضي في العالم، ودفع الى تأجيل أحداث كبرى مقررة في صيف 2020 الى العام المقبل، أبرزها أولمبياد طوكيو، ونهائيات كأس أوروبا، وكوبا أميركا لكرة القدم.

وكان من المقرر ان تقام الدورة التي تستضيفها ملاعب نادي عموم إنكلترا، بين 29 يونيو و12 يوليو. لكن النادي أعلن امس، وفي خطوة متوقعة الى حد كبير، إلغاءها بالكامل في ظل المخاوف الصحية جراء وباء حصد أكثر من 43 ألف وفاة معلنة حول العالم.

وأعلن النادي ولجنة إدارة البطولة في أعقاب اجتماع طارئ عقد امس "إلغاء نسخة 2020 بسبب المخاوف الصحية العامة المرتبطة بوباء فيروس كورونا. النسخة الـ134 من البطولة ستقام بين 28 يونيو و11 يوليو 2021".

وكان المنظمون قد ألمحوا إلى الإلغاء الأسبوع الماضي، اذ أعلنوا انه ضمن خيارات يدرسونها، واستبعدوا إقامة البطولة خلف أبواب موصدة في وجه المشجعين، مؤكدين أن تأجيل موعدها سيكون صعبا، لاسيما بسبب طبيعة الملاعب العشبية التي تتطلب إقامة الدورات في فترة معينة.