الناصر: أزمتنا في الطاقة الاستيعابية لـ «الصحة» التي تقتصر على 3000 مصاب

أجرى وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد الناصر اتصالات هاتفية مع كل من وزير خارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية في قطر الشيخ محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني، ووزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ووزير خارجية البحرين الدكتور عبداللطيف الزياني، والوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في عمان يوسف بن علوي.

وتناول الناصر خلال الاتصالات أطر تعزيز التعاون الثنائي والخليجي المشترك في مواجهة تداعيات تفشي وباء فيروس «كورونا»، واستعراض الجهود القائمة بين الدول الشقيقة في هذا الإطار.

وكان الناصر أعلن خلال مؤتمر صحافي، أمس الأول، بشأن عودة المواطنين الكويتيين من الخارج، أن الأزمة تكمن في الطاقة الاستيعابية لوزارة الصحة وقدراتها على استيعاب العائدين المصابين إلى أرض الوطن.

وأكد أن الطاقة الاستيعابية لـ«الصحة» تقدَّر بنحو 3000 شخص، وبناءً على هذا العدد يتم تصنيف الفئات وفق القدرات الصحية وقوة الوضع الصحي في البلاد، موضحا أنه «كلما تم تعزيز وتقوية قدرة السُّلطات الصحية في البلاد سيزيد ذلك من تسهيل عودة المواطنين».

وقال إن «الطاقة الاستيعابية لأسطول طائرات (الكويتية) في اليوم يبلغ 5500 شخص، ومن الممكن الاستعانة بأساطيل أخرى لإعادة المواطنين إلى البلاد، وهذه ليست المشكلة».

وختم بقوله: «نحن الآن في مرحلة استدامة مدتها طويلة، ولا نعرف مدى وعمق الأزمة الحالية، فهي ليست محددة المعالم، وتتطلب من الجميع التفهم والصبر».