أخلاق الطلبة... في انحدار

بأرقام ذات دلالة تؤكد وجود أزمات سلوكية بين طلبة المدارس، كشفت إحصائية صادرة عن وزارة التربية أن عدد الحالات السلوكية التي تم التعامل معها من خلال ملفات الخدمة الاجتماعية في المدارس خلال العام الدراسي 2018/ 2019، بلغ 36529 حالة، بنسبة 10.3% من 355072 طالباً وطالبة بجميع مراحل التعليم العام، بينهم 167456 طالباً و87616 طالبة.

وتكشف الإحصائية، التي أُرفِقت ضمن رد على سؤال برلماني وجّهه النائب صالح عاشور إلى وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي، وحصلت «الجريدة» على نسخة منه، أن الطالبات تفوقن على الطلاب في عدد من الحالات السلوكية الخطيرة، رغم أن سجل البنين في المجمل العام تضمن 19434 حالة مقابل 17095 فتاة، نتيجة تضمين بعض السلوكيات التي تكثر لدى الذكور، كالتدخين الذي وصل عدد حالاته بينهم إلى 1425، مقابل 61 فتاة فقط.

وأظهرت أن الطالبات سُجّل ضدهن 7370 حالة عدوان لفظي مقابل 5920 للطلبة، وهي الحالة التي جاءت في المرتبة الأولى على مستوى المدارس، كما هربت 2818 طالبة من الحصص، مقابل 2696 طالباً، أما على صعيد الهروب من المدرسة، فكان النصيب الأكبر للبنين بواقع 572 حالة، مقابل 11 فقط للفتيات.

وكان لافتاً تسجيل 5 حالات تتعلق بتناول مسكرات ومخدرات على الطالبات، في حين جاء سجل البنين هذا العام نظيفاً من تلك الحالة، غير أن الفتيات تفوقن عليهم في حالات السرقة بواقع 233 حالة مقابل 92، لكن الطلاب تخطوهن في حالات الغش في الامتحان، بواقع 314 حالة مقابل 193، كما تجاوزوهن في حالات الاعتداء والتحرّش الجنسي بواقع 116 حالة، مقابل 73 للطالبات.

وبالعودة إلى الرد على السؤال البرلماني، أكد الوزير العازمي أن هناك دراسات وإحصاءات عن الظواهر السلبية في المدارس، لافتاً إلى أنه تم رصد تلك الحالات السلوكية التي جرى التعامل معها من خلال سجلات الخدمة الاجتماعية وملفات الحالات الفردية للعام الدراسي الماضي.