سينما «2020» تصّور خارج مصر

يتجه كتاب السيناريو للأعمال الدرامية لعام 2020 إلى الاعتماد على شخصيات رواياتهم أو قصصهم وتصويرها في خارج مصر مثل أميركا وأوروبا، إذ تعاقد النجم محمد رمضان على فيلم جديد باسم «مو»، يقدمه خلال موسم عيد الفطر المقبل، بعد تعاقده على عدة أعمال سينمائية وتراجعه عنها وتقديمه اعتذاره لصناعها.

والفيلم الجديد من تأليف وسام صبري ويقف على إخراجه حسين المنياوي، بعد 4 سنوات من التعاون في فيلمهما الأول «شد أجزاء» الذي حقق نجاحاً كبيراً فيه وقت عرضه، والفيلم الجديد لرمضان هو الأول الذي يخرج فيه الفنان خارج مصر في أحداثه.

مهاجر في أميركا

وتدور أحداث الفيلم الجديد، في جزء كبير منها خارج مصر حول قصة شاب مصري يتوجه إلى الولايات المتحدة الأميركية مهاجراً، ويتميز بالطيبة وعدم قدرته على التكيف مع البيئة المحيطة ويتعرض للإهانة والذل خلال بدايته قبل أن يتعرف عليه أحد العرب المهاجرين، ليكتشف بعد ذلك أنه وقع في فخ المافيا العالمية.

وبعد اختبارات، يدخل رمضان بشخصيته التي يقدمها إلى داخل المافيا ويصبح عضواً بارزاً ويظهر اسم «مو» الذي أخذه من الاسم الشهير للنجم المصري العالمي محمد صلاح، ويبدأ في رحلة طويلة ويدخل في مغامرات عديدة، وترشح الشركة المنتجة الأبطال للتصوير الذي يتم بالتوازي مع مسلسله الجديد «برنس» مع المخرج محمد سامي لعرضه خلال موسم رمضان القادم.

إيطاليا أو أوكرانيا

من جانبه، بدأ النجم أمير كرارة تصوير فيلمه الجديد «بطل روما»، للعرض خلال العام المقبل، إذ صور عدة مشاهد برفقة المخرج بيتر ميمي بأحد جبال لبنان على أن يستكمل تصوير عدة مشاهد بمصر خلال الأيام المقبلة ويستكمل التصوير بإيطاليا أو إحدى الدول الأوروبية في حالة عدم التمكن من التصوير بإيطاليا إذ رشحت أوكرانيا للتصوير.

وتدور الأحداث حول الشخصية التي يجسدها كرارة ضمن عصابات المافيا بإيطاليا ورحلته للخروج من المشكلات التي لحقت به حتى يعود إلى مصر مرة أخرى، إذ رصدت الشركة موازنة ضخمة للتصوير الخارجي للفيلم خصوصاً بعد أن نجح كرارة خلال فيلمه السابق «كازابلانكا» الذي صوره بالمغرب ولبنان وحقق إيرادات عالية بشباك التذاكر.

ومن المقرر الانتهاء من تصوير الفيلم بداية العام المقبل، على أن يعرض خلال موسم عيد الفطر المقبل، ويعد كرارة من أكثر الفنانين الذين صوروا أعمالاً خارج مصر ومنها «حواري بوخارست» و«كلبش» و«كازبلانكا» وغيرها من الأعمال.

«لص بغداد»

من جانبه، اقترب النجم محمد إمام على الانتهاء من تصوير أحدث أفلامه «لص بغداد»، إذ يتبقى له أسبوع تصوير واحد فقط بعد سلسلة من التأجيلات لعرضه خلال موسم عيد الفطر أو عيد الأضحى القادم، على أبعد تقدير.

والفيلم الجديد صور بين مصر، بالقاهرة والمدن الساحلية، وعدد من المشاهد بمدينة دبي، إضافة إلى مشاهد ستصور في بلغاريا وأوكرانيا، حيث تدور رحلة الفيلم حول البحث عن كنز فرعوني ويحاول البطل الوصول إليه، ويشاركه في البطولة ياسمين رئيس ومحمد عبدالرحمن وفتحي عبدالوهاب، ومن تأليف تامر إبراهيم وإخراج أحمد خالد موسى، إذ رصدت شركة «سينرجي فيلمز»، للمنتج تامر مرسي أكبر موازنة إنتاجية لمحمد إمام في حياته الفنية لتصوير الفيلم خارجياً.

«أشباح أوروبا»

بدورها، تستعد النجمة هيفاء وهبي لعرض أحدث أفلامها برفقة الفنان أحمد الفيشاوي باسم «أشباح أوروبا»، إذ حدد طاقم العمل وسيناريو الفيلم تصوير معظم المشاهد بعدد من الدول الأوروبية منها المجر وأوكرانيا وغيرها ويكمل الطاقم التصوير لعرضه في موسم رأس السنة القادم، إذ رصد محمد وزيري منتج الفيلم مبلغ 30 مليون جنيه.

دولة أوروبية

من ناحيته، يبحث الفنان أحمد عز عن دولة أوروبية للتصوير بدلاً من السعودية، لاستكمال المشاهد المتبقية من فيلمه الجديد «العارف»، من أجل العرض خلال موسم رأس السنة القادمة، ويبدأ التصوير قريباً برفقة الفنان أحمد فهمي عقب عودته من إجازة الزواج التي عطلت الفيلم أكثر من شهر.