دورتموند لمواصلة انطلاقته القوية في «البوندسليغا»

  • 23-08-2019

يسعى بوروسيا دورتموند، وصيف الموسم الماضي، والساعي بقوة إلى مزاحمة بايرن ميونيخ، حامل اللقب، إلى مواصلة انطلاقته القوية في بطولة ألمانيا لكرة القدم عندما يحل ضيفا على كولن، العائد إلى مصاف الدرجة الأولى في المرحلة الثانية التي تنطلق اليوم.

وضرب دورتموند بقوة في الجولة الأولى عندما سحق ضيفه أوغسبورغ 5-1، ليعلن نواياه بوضوح. وكان مدربه السويسري لوسيان فافر، أعلن عشية انطلاق الدوري، أن بايرن ميونيخ يبقى المرشح الأبرز للظفر باللقب، لكن فريقه بات أكثر جاهزية لمنافسة "البافاري" من الموسم الماضي عندما تقدم عليه بفارق 9 نقاط في ديسمبر الماضي، قبل أن ينهار في الأمتار الأخيرة، ويسمح لبايرن بتخطيه في طريقه لإحراز اللقب السابع تواليا في إنجاز غير مسبوق في تاريخ "البوندسليغا"، الذي انطلق عام 1963.

ويملك فريق منطقة الرور الصناعية مروحة هجومية رائعة مؤلفة من المخضرم ماركو رويس، والإسباني باكو الكاسر، والإنكليزي جايدون سانشو، إضافة إلى الجناح يوليان براندت، القادم حديثا من باير ليفركوزن.

واعتبر لاعب الوسط البلجيكي اكسل فيتسل، أن فريقه أكثر جاهزية هذا الموسم، بقوله: "الجميع يعمل لمصلحة الفريق. في المباراة الأولى رأيت باكو الكاسر يعود إلى مركز الظهير الأيمن لاستخلاص الكرة من المنافس، وهذا أمر جيد".

وتابع: "عندما نتكلم عن الدفاع، فالأمر لا يتعلق بالمدافعين، بل يتعين على المهاجمين القيام بدورهم من هذه الناحية. أعتقد أننا أفضل من هذه الناحية مقارنة بالموسم الماضي".

أما مدربه فافر، فأعرب عن قدرة فريقه على تطوير مستواه: "نريد أن نطور مستوانا كل يوم. ما هو مهم بالنسبة لي هو أن يرتقي اللاعبون بمستوياتهم من الناحيتين الفردية والجماعية. ثمة بعض النواحي يمكن تحسينها، وسنعمل على هذا الأمر خلال الحصص التدريبية".

ميونيخ وهرتا برلين

في المقابل، يسعى بايرن ميونيخ إلى تعويض خيبة أمله، جراء سقوطه في فخ التعادل 2-2 على ملعبه ضد هرتا برلين في مستهل حملة الدفاع عن لقبه عندما يحل ضيفا على شالكه غدا.

ورغم التعادل، فقد أعرب مدرب البايرن، الكرواتي نيكو كوفاتش، عن رضاه عن المستوى الذي قدمه فريقه، مشيرا إلى أن هرتا برلين كان محظوظا في الخروج بنقطة من معقل "اليانز أرينا".

ومن المتوقع أن يشرك كوفاتش البرازيلي فيليبي كوتينيو المنتقل إليه الأسبوع الماضي على سبيل الإعارة من برشلونة.

وهنأ كارل هاينتس رومينيغيه، الرئيس التنفيذي لبطل الدوري الألماني لكرة القدم في المواسم السبعة الأخيرة، فريقه على إتمام الصفقة بالقول: "نشكر برشلونة لقبوله عرض الانتقال. مع فيليبي يصل إلى بايرن لاعب سيدعم خياراتنا الهجومية، بفضل إبداعه وأسلوبه التقني".

ووصف كوتينيو انتقاله إلى بافاريا بالمحطة الجديدة في مسيرته، بقوله: "بالنسبة لي، يمثل هذا الانتقال تحديا جديدا في بلد جديد، مع أحد أبرز الأندية الأوروبية. أنا متشوق لرؤية ذلك، وعلى غرار بايرن أملك طموحات كبيرة".

ولم يتمكن كوتينيو من فرض نفسه أساسيا في صفوف الفريق الكاتالوني، بعد انتقاله إليه في موسم الانتقالات الشتوية في يناير 2018، علما بأن اسمه كان مطروحا كأحد خيارات المبادلة مع مواطنه نيمار، المرشح للعودة إلى صفوف فريقه السابق برشلونة من باريس سان جرمان الفرنسي.

وأغلب الظن أن الخاسر الأكبر في صفوف البايرن مع قدوم كوتينيو، هو توماس مولر، الذي تراجع مستواه كثيرا في الموسمين الماضيين، حتى إنه خسر مركزه في صفوف المنتخب، حيث استبعده المدرب يواكيم لوف نهائيا عن "المانشافت".

وفي المباريات الأخرى، غداً، يلتقي هوفنهايم مع فيردر بريمن، وماينتس مع بوروسيا مونشنغلادباخ، وأوغسبورغ مع يونيون برلين، وبادربورن مع فرايبورغ، وفورتونا دوسلدورف مع باير ليفركوزن.