عطل تقني يصيب مطارات أمريكا بالشلل

قالت هيئة الجمارك وحماية الحدود بالولايات المتحدة، وهي الوكالة المسؤولة عن فحص بيانات المسافرين الذين يصلون إلى موانئ الوصول والدخول الأمريكية، يوم الجمعة إن إحدى شبكات أنظمة الكمبيوتر لديها تعرضت لعطل أدى إلى انقطاع الخدمة في جميع أنحاء البلاد.

وقالت وكالة بلومبرغ للأنباء إن مطار جون إف كيندي قال في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن نظام إدخال البيانات تعطل يوم الجمعة، في جميع المطارات على مستوى البلاد.

وأوضحت هيئة الجمارك في تغريدة لها على «تويتر»: يواصل موظفو مكتب الجمارك وحماية الحدود معالجة بيانات المسافرين الدوليين باستخدام إجراءات بديلة حتى تعود الأنظمة إلى العمل إلكترونياً.

وفي وقت لاحق، أشارت الهيئة في تغريدة لها على موقع «تويتر» إلى أنه ليس هناك أي مؤشر على وجود «نوايا خبيثة» وراء هذا العطل الفني.

وتأثر الركاب في مطار جون إف كينيدي الدولي بنيويورك ومطار لوس أنجليس الدولي جراء هذا العطل الفني.

وبعد ظهر يوم الجمعة، أعلنت سلطات مطار لوس أنجليس الدولي أن الأنظمة «تعود ببطء إلى طبيعتها» وأن العطل لم يكن له تأثير كبير على الرحلات الجوية.

من جانبها، قالت سلطات مطار جون إف كينيدي الدولي في نيويورك إن أنظمة المعالجة الخاصة عادت إلى الخدمة بعد اللجوء إلى نظام معالجة الركاب يدوياً.

وأضافت سلطات مطار جون إف كينيدي «بعض المناطق الجمركية لا تزال تعاني من التأخير بسبب حجم الركاب».

وكانت هيئة الجمارك قد ذكرت في وقت سابق أن ضباطها يعملون على معالجة بيانات المسافرين في أسرع وقت ممكن «مع الحفاظ على أعلى مستويات الأمن».