«مرفوضو البعثات»: وزير التعليم العالي لم يلتزم بالخطة واستبعدنا

  • 26-06-2019

استغرب مئات الطلبة المرفوضين والمستبعدين من القبول في خطة البعثات الداخلية للعام الدراسي 2019/2020 "عدم التزام وزير التعليم العالي بالخطة المعلنة بشأن القبول في الجامعات الخاصة، واستبعاده اكثر من 500 طالب من المستوفين للشروط، متجاهلا مرة أخرى مجلس الجامعات الخاصة، ودوره في وضع القرارات واعتمادها، دون سند أو قانون أو لائحة تدعم قراره".

ولفت الطلبة، في بيان أمس، إلى أن مجلس الجامعات الخاصة دعا الطلبة الى مراجعة الجامعات وتعبئة استمارات تظلم لإعادة النظر في طلبات التحاقهم بالبعثات الداخلية مرة اخرى، رغم انهم مستوفون لجميع الشروط، واجتازوا جميع إجراءات القبول، وحصلوا فعليا على القبول من الجامعات التي تقدموا إليها.

ولفتوا إلى أن رفض قبول أعداد منهم في خطة البعثات الداخلية يعتبر "تهميشا لدور مجلس الجامعات الخاصة بشكل واضح وصريح، لأن وزير التعليم العالي اختصر القرار بشخصه، وقام بوضع خطة البعثات في يومين فقط قبل إصدارها، وتم إلغاء تخصصات، دون أي خطة سليمة ومدروسة".

وأشاروا إلى قبول اعداد من الطلبة في بعض الجامعات بنسب متدنية، رغم رفض اعداد من الطلبة المتفوقين الذين حصلوا على نسب عالية في جامعات اخرى بذات التخصص.

وبينوا ان المقاعد مازالت شاغرة في الجامعات التي قُبل الطلبة فيها، والطاقة الاستيعابية في تلك الجامعات تسمح بقبولهم، رغم ان الميزانية للخطة تستوعب 4000 طالب وطالبة، متسائلين: "ما مبررات رفض مئات الطلبة؟ ومن يتحمل مسؤولية ضياع فرصة الالتحاق بالدراسة في الجامعة على الطلبة؟"، مطالبين في نفس الوقت بأن يتم تحقيق رغباتهم وقبولهم في الجامعات التي تقدموا إليها مسبقا وحصلوا على قبول فيها بعد استيفائهم كل إجراءات وشروط القبول وجميع إجراءات وشروط الانضمام للبعثة الداخلية.

وتابع الطلبة: "اعتدنا في السنوات السابقة الشفافية في عملية طرح خطة البعثات ونتائجها، إلا أن هذا العام، جاءت القرارات فردية، دون موافقة الجهات المسؤولة والمتمثلة بمجلس الجامعات الخاصة".

وتساءلوا: "ما الذي يحدث؟ وما السر وراء قرار الرفض؟ وما أسباب حرمان الطلبة من إتمام تحصيلهم العلمي على الرغم من استيفائهم لجميع شروط القبول التي تقضي بقبولهم؟ ما الدافع لإصدار قرار من الوزير يخالف القوانين المنظمة؟ ويعارض اللوائح؟ ويقضي بمنع الطلبة أبناء الكويت المقبولين في الجامعات من استكمال تحصيلهم العلمي الجامعي؟".

وذكروا أن جميع الجامعات الخاصة في الكويت تخضع لإشراف مجلس الجامعات الخاصة، وهو السلطة الأعلى، والجهة المسؤولة عن وضع القوانين واللوائح المنظمة وتقوم بتحديد خطة البعثات والاليات المنظمة لها وفقا لما كان معمولا به في السنوات السابقة، حيث كان المجلس يجتمع ما يقارب الشهرين أو أكثر قبل فتح باب التقديم على البعثات لإقرار الخطة.