الجامعة تتسلّم كلية الآداب في «الشدادية»

أعلن الأمين العام لجامعة الكويت، د. مثنى الرفاعي، موافقة لجنة أعمال المقاولات والأعمال الإنشائية بمدينة صباح السالم الجامعية على التسلّم الابتدائي الجزئي لمبنى الطالبات في حرم كلية الآداب الجديد بالمدينة، مع الأخذ بعين الاعتبار الملاحظات التى أثارها أعضاء اللجنة.

وأشار الرفاعي، في تصريح أمس، إلى أن كلية الآداب هي ثاني الكليات الجامعية التي تتسلمها جامعة الكويت تسلّما ابتدائيا بعد «التربية»، تنفيذاً لخطة الانتقال والتشغيل المعتمدة من مجلس الجامعة في الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2019/ 2020، التي تضم كذلك كليات الهندسة والبترول، والعلوم، والعلوم الإدارية، والعلوم الحياتية.

وكانت لجنة تسلّم أعمال المقاولات والأعمال الإنشائية بالمدينة قد باشرت أعمالها الخاصة بالاطلاع ودراسة التقارير الفنية المعدّة من استشاري المشروع حول أعمال التسلّم الابتدائي للمبنى الطالبات خلال اجتماع عقد أمس الأول، بحضور رئيس اللجنة د. الرفاعي، قبل أن تقوم اللجنة بزيارة ميدانية للمباني محل الأعمال للكشف الظاهري، والتأكد من جاهزية المشروع.

وعلمت «الجريدة» من مصادر مطلعة في جامعة الكويت أن لجنة تسلّم أعمال المقاولات والأعمال الإنشائية بمدينة صباح السالم الجامعية، برئاسة الأمين العام للجامعة

د. مثنى الرفاعي، تجتمع يوم الاثنين المقبل، لبحث ومراجعة التسلّم الجزئي لحرم كلية العلوم الحياتية «بنات». وذكرت المصادر أن «العلوم الحياتية» تعتبر الكلية الثالثة بعد تسليم «التربية» و»الآداب»، تنفيذاً لخطة الانتقال والتشغيل المعتمدة من مجلس الجامعة في الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2019-2020، لافتة إلى أن اللجنة ستقوم بعمل جولة تفقدية للاطلاع على جاهزيتها قبل اعتماد تسليمها بشكل رسمي لجامعة الكويت. وأشارت إلى أن اللجنة، عقب اعتماد تسليم «العلوم الحياتية بنات»، فإنها ستجتمع بشكل دوري، لمناقشة اعتماد تسليم مبنى «العلوم الإدارية»، لافتة إلى أن اللجنة وضعت على عاتقها اعتماد جميع الكليات الست قبل نهاية يوليو المقبل، حتى يتم التشغيل بشكل رسمي.