النفط يرتفع للجلسة الثالثة بفعل توترات المنطقة

  • 17-05-2019

ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 62 سنتاً في تداولات أمس الأول ليبلغ 71.24 دولاراً مقابل 70.62 دولاراً للبرميل في تداولات الثلاثاء الماضي وفقاً للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.

وفي الأسواق العالمية، ارتفعت أسعار النفط أمس، للجلسة الثالثة على التوالي، في حين طغت مخاوف الإمدادات وسط تصاعد التوترات في الشرق الأوسط على زيادة غير متوقعة في مخزونات النفط الأميركية.

وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 72.18 دولاراً للبرميل مرتفعة 41 سنتاً أو 0.6 في المئة مقارنة مع سعر الإغلاق السابق. وأغلق برنت مرتفعاً 0.7 بالمئة أمس الأول.

وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 62.40 دولاراً للبرميل مرتفعة 38 سنتاً أو 0.6 في المئة مقارنة مع سعر التسوية السابقة، وأغلق خام غرب تكساس الوسيط مرتفعاً 0.4 في المئة في الجلسة الماضية.

ويقول محللون، إن النفط يتلقى الدعم من خطر حدوث صراع في الشرق الأوسط، بعد أن نقلت طائرات هليكوبتر موظفين أميركيين من السفارة الأميركية في بغداد أمس، في إجراء أثارته على ما يبدو مخاوف بشأن التهديدات المتصورة من إيران.

ويساعد ارتفاع المخزونات الأميركية الذي تم الإعلان عنه أثناء الليل في كبح الأسعار، كذلك تفعل الضبابية بشأن ما إذا كانت أوبك ومنتجون آخرون سيُبقون على تخفيضات الإنتاج للنصف الثاني من العام، ودعمت تخفيضات الإنتاج الأسعار بأكثر من 30 في المئة منذ بداية 2019.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك»، إن الطلب العالمي على خامها سيفوق المتوقع هذا العام.

وقال بنجامين لو محلل السلع الأولية لدى فيليب فيوتشرز في سنغافورة لـ»رويترز» عبر البريد الإلكتروني، إنه «على الرغم من أن الاضطرابات على جانب المعروض تظل داعمة لأسعار النفط، فإن أوبك لم تصدر بعد تصريحات تحوي إشارات بشأن خطط الإمدادات».