الشمري يقود يد الكويت لفوز ثمين في «آسيوية الأندية»

قاد النجم عبدالعزيز الشمري فريق الكويت لأول فوز في البطولة الآسيوية الحادية والعشرين للأندية أبطال الدوري لكرة اليد المقامة حاليا على صالة كيفان حتى مطلع أبريل المقبل، بعدما سجل هدفا قاتلا في آخر 10 ثوان، ليتغلب على نظيره باربار البحريني 27-26 في المباراة التي جمعتهما أمس الأول في الجولة الأولي من دور المجموعات، بينما تجرّع كاظمة خسارة ثقيلة وغير متوقعة أمام الدحيل القطري وصيف بطل النسخة الماضية بنتيجة 37-13 أمس الأول أيضا، ليحتل الفائز صدارة مجموعته الرابعة بنقطتين، بينما البرتقالي من دون رصيد.

وكانت البطولة افتتحت أمس، بحضور رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ومدير الهيئة العامة للرياضة د. حمود فليطح ونائبيه د. صقر الملا وعلي مروي، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد بدر الذياب، ورئيس اللجنة المنظمة خالد الغانم ورؤساء الأندية.

الكويت وباربار

قدّم الكويت وباربار أقوى مبارياته الجولة الافتتاحية فنيا وتكتيكيا، ففي البداية نجح باربار في تحقيق الأفضلية بفضل اختراقات لاعبيه السرعة، ليتقدم 5-3 في أول 10 دقائق، بعد تألق ملحوظ للجناح محمود سلمان في تنفيذ رميات الأمتار الـ7، لكن سرعان ما تدارك الكويت الذي اعتمد لاعبوه الأساسيون الموقف، وارتكز على الدفاع المتقدم 3-2-1 والهجوم المنظم، ليدرك التعادل في منتصف الشوط.

وفي الدقيقة 21 خسر باربار خدمات لاعبه حسن مدني بحصوله البطاقة الحمراء، بسبب الخشونة، مما أثر على دفاع باربار ومنح الكويت الفرصة لحسم الشوط الأول 14-13.

ومع بداية الشوط الثاني، زادت قبضة الكويت على مجريات اللقاء، وتقدم في أول 5 دقائق 18-13 بفضل لمسات المصري أحمد الأحمر والبحريني حسين الصياد وتألق خالد الغربللي، لكن إصرار الكويت على الاختراق من منتصف الدائرة وعدم تفعيل دور الأجنحة مكّن باربار من إدراك التعادل 25-25 قبل 5 دقائق من نهاية المباراة، بفضل سرعة لاعبيه ومهارتهم، لكن عبدالعزيز الشمري كانت له كلمة الفصل وخطف هدف الفوز للأبيض قبل ثوان على نهاية اللقاء.

كاظمة والدحيل

وفي المباراة الثانية لم يقدم كاظمة المردود المنتظر منه، كما لم يقدم المحترفون الصربيون في صفوفه ما يشفع لهم، وظهرت الفوارق الفنية بين لاعبيه ونجوم المنتخب القطري الموجودين بين صفوف الدحيل الذي نجح في إحكام قبضته على مجريات اللعب من البداية حتى النهاية، لكن الأمل مازال قائما لدى البرتقالي حال فوزه على الشارقة في المباراة التي جرت في ساعة متأخرة من مساء أمس.

حجازي: أصعب مباراة

من جانبه، أكد مدرب الكويت، الجزائري سعيد حجازي، أن الفوز على باربار كان مهماً للغاية، لأنها أصعب مباراة في الدور الأول، وبحسمها اقتربنا من الدور الثاني".

وأشار حجازي إلى مشكلة تأخر انضمام المحترفين الأجانب إلى الفريق، وقال "تأخر المحترفين إربك حساباتنا، لأنهم يحتاجون إلى فترة للاندماج، لدينا فرصة لتلافي الأخطاء والتجهيز الجيد قبل الدور الثاني".

المصري الأحمر: تقديم الأفضل

وبارك محترف الكويت المصري أحمد الأحمر للجماهير الكويتية على الفوز قائلا: "مباراة اليوم كانت الأقوى في مجموعتنا، والفوز بها مهم، لأنه وضع قدمنا في الدور الثاني"، معللا عدم تقديم المستوى المعهود بسبب الإرهاق نتيجة وصوله صباح يوم المباراة من مصر، لكنه وعد الجماهير بتقديم الأفضل في المباريات المقبلة.

علي: مباراة قوية

من جهته، قال مدرب باربار سيد علي: "المباراة كانت قوية من الطرفين ودائما المستويات تكون غير مكشوفة في المباريات الأولى، ظهرنا بمستوى جيد، وتمكّن الفريق من تعديل النتيجة، لكن لم يحالفنا الحظ، ونبارك للكويت".

بقية النتائج

وأسفرت نتائج بقية مباريات الجولة الافتتاحية عن فوز كاسح للكرخ العراقي على تي سبورت الهندي بنتيجة 50-17، ليتصدر مجموعته الثالثة بفارق الأهداف عن الكويت، ولكلّ منهما نقطتان، بينما باربار وتى سبورت من دون رصيد، كما تغلّب الصداقة اللبناني على دراجون الصيني بنتيجة 28-21، ليحصد نقطتي الفوز ويرتقي صدارة مجموعته الأولى، وفاز الوكرة القطري على الجيش السوري بنتيجة 37-21 ليظفر بأول نقطتين، بينما ظل الجيش من دون رصيد في قاع مجموعته الثانية.