مانشستر سيتي يتحدى آمال ليفربول بنصف درزن في مرمى تشيلسي

  • 10-02-2019 | 21:23
  • المصدر
  • AFP

-سحق مانشستر سيتي بسداسية نظيفة بينها ثلاثية "هاتريك" لهدافه الأرجنتيني سيرخيو أغويرو، ضيفه تشلسي في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الأحد، ليستعيد صدارة الترتيب بفارق الأهداف عن ليفربول الذي خاض مباراة أقل منه.

وثأر سيتي لخسارته ذهابا صفر-2 أمام تشلسي على ملعب الأخير "ستامفورد بريدج" عندما التقيا في الثامن من ديسمبر الماضي، وألحق به خسارة مذلة بسداسية نظيفة منها أربعة أهداف في الشوط الأول.

وحقق فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا ثالث فوز تواليا له بعد سقوطه المفاجئ أمام نيوكاسل 1-2 في 29 يناير، بينما تلقى فريق المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري ثاني خسارة قاسية له في غضون أسبوعين، بعد سقوطه أمام بورنموث برباعية نظيفة قبل أن يدك شباك هادرسفيلد بخماسية.

وقدم سيتي الأحد على استاد الاتحاد، أداء هجوميا ساحقا كان أغويرو عنوانه الأبرز بتسجيله في الدقائق (13، 19، و56 من ركلة جزاء)، بينما أضاف رحيم ستيرلينغ هدفين (4 و80) والألماني إيلكاي غوندوغان (25).

وتساوى أغويرو في صدارة ترتيب الهدافين مع نجم ليفربول المصري محمد صلاح، برصيد 17 هدفا هذا الموسم. كما عادل الدولي الأرجنتيني الرقم القياسي لعدد الـ "هاتريك" في الدوري الإنكليزي الممتاز مع 11.

وأتى الهدف الأول لسيتي عندما باغت صانع الألعاب كيفن كي بروين الذي شارك أساسيا بدلا من الإسباني دافيد سيلفا، دفاع تشلسي بتمريرة ماكرة باتجاه البرتغالي برناردو سيلفا على الجهة اليمنى، فمررها عرضية داخل المنطقة لتصطدم بالمدافع البرازيلي دافيد لويز وتتهيأ أمام ستيرلينغ الذي سددها في أعلى الشباك (4).

وأضاع أغويرو فرصة لا تهدر من مسافة قريبة بعد مجهود فردي رائع لبرناردو سيلفا الذي تلاعب بدفاع تشلسي ومرر كرة رائعة نحو الأرجنتيني المتربص دون رقابة قرب القائم، الا أنه أضاع الكرة بشكل مفاجئ (8).

لكن أغويرو سرعان ما عوض بهدف رائع عندما وصلته الكرة على مشارف المنطقة فأطلقها لولبية بعيدا عن متناول الحارس الإسباني كيبا أريسابالاغا (13)، قبل دقائق من إضافته الهدف الثاني الشخصي والثالث للفريق عندما استغل كرة معادة بالخطأ برأس روس باركلي من مشارف المنطقة، فانسل خلف المدافعين وحولها بقدمه داخل الشباك (19).

وسارع سيتي الى جعل النتيجة بعيدا من أي عودة منطقية، بهدف رابع من خلال تسديدة زاحفة لغوندوغان على يسار الحارس الاسباني الشاب (25).

ولاحت لتشلسي فرصة لتقليص الفارق عندما غمز هيغواين الكرة بكعبه باتجاه الاسباني بدرو المتقدم من الخلف، لكن حارس سيتي البرازيلي إيدرسون لاقاه في الوقت المناسب وأبعد الخطر (28).

أما أخطر فرص الفريق اللندني فكانت في الدقيقة 38 عندما سدد هيغواين كرة "على الطاير" من خارج المنطقة، لكن إيدرسون أبعدها ببراعة لركنية.

وفي الشوط الثاني، تصدت العارضة لرأسية من أغويرو بعد عرضية من دي بروين (51)، قبل أن يحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح سيتي اثر عرقلة الاسباني سيزار أسبيليكويتا لستيرلينغ داخل المنطقة، انبرى لها أغويرو وسجل منها هدفه الثالث في المباراة (55).

وبهذا الـ "هاتريك" الحادي عشر في الدوري، عادل أغويرو الرقم القياسي الذي يحمله النجم السابق لنيوكاسل يونايتد ألن شيرر. كما أنه الـ"هاتريك" الثاني تواليا لأغويرو بعد ثلاثيته في مرمى أرسنال الأحد الماضي (3-1).

وبات اللاعب الأرجنتيني أفضل هداف لسيتي في الدوري الإنكليزي، ورفع رصيده الى 160 هدفا، متخطيا لاعبين سجلا 158 هما إريك بوك وتومي جونسون.

وبعد ثلاثيته، خرج أغويرو على وقف التصفيق الحاد في أرض الملعب، ودخل بدلا منه البرازيلي غابريال جيزوس.

ولم يكتف سيتي بالأهداف الخمسة، اذ كاد دي بروين يسجل الهدف السادس من ركلة حرة مباشرة لكن كيبا أبعدها (58)، قبل أن يختتم ستيرلينغ مهرجان الأهداف عندما تلقى كرة عرضية من دافيد سيلفا، وتابعها من مسافة قريبة داخل الشباك (80).

ويلتقي الفريقان في نهائي كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة في 24 فبراير على ملعب ويمبلي اللندني، علما بأن الفريق الشمالي توج باللقب الموسم الماضي على حساب فريق آخر من العاصمة هو أرسنال.