عواصف ثلجية تجتاح سياتل الأميركية

تسببت سلسلة من العواصف الشتوية المحملة بثلوج كثيفة ورياح عاتية أمس الأول في توقف الرحلات الجوية وانقطاع الكهرباء عن عشرات الآلاف من السكان في شمال غرب المحيط الهادي، حيث يتوقع خبراء الأرصاد الجوية سقوط المزيد من الثلوج في وقت لاحق.

واستيقظ سكان سياتل بالولايات المتحدة السبت على منظر نادر، إذ غطت الثلوج مدينتهم، في وقت واصلت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية تحذيراتها من هبوب عواصف في كثير من أجزاء المنطقة.

وكان حاكم واشنطن جاي إنسلي أعلن حالة الطوارئ الجمعة الماضي مع اقتراب أول عاصفة شتوية قوية محذراً من أنها قد تكون أقوى من أي عاصفة أخرى شهدتها سياتل منذ سنوات، وقال في بيان له: "أطلب من الناس الابتعاد عن الطرق إن أمكن".

وبحلول ظهر أمس الأول كانت الكهرباء ما زالت مقطوعة عن نحو 50 ألف شخص في منطقة بوجيت ساوند، بعد أن تسببت الثلوج والرياح يوم الجمعة في انقطاع التيار.

وقالت الهيئة الوطنية للأرصاد إن طبقة من الجليد بسمك 16 سنتيمتراً غطت مطار سياتل تاكوما الدولي يوم الجمعة الماضي، وهي أكبر طبقة من الجليد تغطي المطار منذ عام 2014، بينما قال موقع "فلايت أواير دوت كوم" إنه تم إلغاء أكثر من 225 رحلة في المطار أمس الأول.