افتتاح بطولة سمو الأمير الدولية الثامنة للرماية

  • 11-02-2019

افتتحت أمس الأول، برعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، فعاليات النسخة الثامنة من بطولة سمو الأمير الدولية الكبرى للرماية، والتي ينظمها النادي الكويتي للرماية على مجمع ميادين الشيخ صباح الأحمد الأولمبي للرماية.

وأعرب محافظ الفروانية، الشيخ فيصل الحمود، في تصريح للصحافيين عقب حفل افتتاح البطولة، التي يشارك فيها 420 رياضيا يمثلون 42 دولة، عن فخره واعتزازه "بتمثيل سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، لحضور افتتاح هذه البطولة، التي تشهد مشاركة واسعة من المنتخبات الكبرى في هذه الرياضة".

وقال الحمود إن رعاية سمو الأمير لهذا الملتقى الرياضي الكبير تجسد حرص واهتمام القيادة السياسية بالشباب الرياضي في شتى المجالات، معتبرا أن المشاركة الدولية الواسعة التي تشهدها النسخة الحالية تعكس المكانة الكبيرة لهذه البطولة.

فليطح: امتداد لتميز الرماية

من جانبه، قال المدير العام للهيئة العامة للرياضة د. حمود فليطح، في تصريح مماثل، إن تنظيم "الرماية" لهذه البطولة يأتي امتدادا لتميزه، سواء في احتضان أكبر الأحداث الرياضية، أو تحقيق النتائج الطيبة للرياضة المحلية في المحافل الكبرى، مشيدا بحفل الافتتاح المميز للبطولة.

وحث فليطح الاتحادات والأندية الرياضية المحلية إلى الاهتمام برفع المستوى الفني للمنتخبات الوطنية، بغية تحقيق المزيد من الانتصارات، واستعدادا للمشاركات القوية بالفترة المقبلة في ضوء اقتراب رفع الإيقاف الكامل عن الرياضة الكويتية.

العتيبي: أهمية خاصة للبطولة

بدوره، قال رئيس الاتحادين العربي والكويتي للرماية دعيج العتيبي، في تصريح، إن الرعاية الأميرية السامية لفعاليات هذه البطولة جعلتها من أهم البطولات على مستوى القارة الآسيوية.

وتوقع أن تظهر البطولة بمستوى فني مميز، في ضوء وجود كوكبة من أهم أبطال العالم بهذه الرياضة، ومنهم أبطال الكويت.

وانطلقت أمس المنافسات الرسمية للبطولة، بإقامة مسابقات رماية بندقية الهواء لمسافة 10 أمتار للرجال والسيدات، ورماية المسدس لمسافة 50 مترا للرجال، ورماية المسدس الهواء 10 أمتار، إضافة إلى التدريبات الرسمية لمسابقات رماية التراب للرجال والسيدات 75 طبقا.

وتوزع اليوم الميداليات الذهبية في 5 مسابقات لفئتي الفردي والفرق، وهي التراب والمسدس 10 أمتار للجنسين، إضافة إلى البندقية من 3 أوضاع للرجال.

وتقام تصفيات تلك المسابقات صباحا والجولات النهائية في فترتي الظهيرة وبعدها، وأبرزها تصفيات التراب على إصابة 50 طبقا، بعدما أقيمت جولتها الأولى أمس (75 طبقا).