المبارك وجّه الوزراء للتأكد من الجاهزية للطوارئ الجوية

زادت الجهات الحكومية وتيرة استعداداتها لاحتواء تداعيات الأمطار المحتملة، بناء على توجيهات رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك، الذي شدد في اتصال هاتفي مع الوزراء المعنيين مساء أمس الأول، على ضرورة التأكد من جاهزية الإدارات الحكومية وسط الظروف الجوية الحالية واستعدادها لأي طارئ.

في السياق، عقد وزير البلدية وزير الأشغال العامة حسام الرومي اجتماعاً، صباح أمس، بحضور وزير الإعلام محمد الجبري وممثلين عن وزاراتي الداخلية والأشغال وبلدية الكويت والحرس الوطني والإطفاء والدفاع المدني وهيئة الطرق بهدف "دمج جميع آراء الجهات المعنية للخروج بخطة متكاملة لضمان عدم تكرار مشاكل تجمعات مياه الأمطار وتحديث الخطط السابقة".

المصلحة العامة

وأكد الرومي قيامه بدوره المطلوب حيال الاستعداد لموسم الامطار، موضحاً أن إقالة المدير العام لهيئة الطرق السابق أحمد الحصان جاءت للمصلحة العامة، أما بالنسبة لوكيل وزارة الأشغال عواطف الغنيم، فإن فترة عملها كانت منتهية وكنت أمام خيارين، إما التجديد أو عدم التجديد، وأرتأيت عدم التجديد لها لضخ دماء جديدة في الوزارة حتى تسير عجلة العمل.

وفي معرض رده على كلام الحصان بعدم ممانعة وزير الأشغال سفره إلى أميركا، قال"إن طلب الحصان الموافقة على إجازة سفره تم رفضها من جانبي ومن جانب نائب رئيس مجلس إدارة هيئة الطرق لعدم وجود بديل يدير الهيئة في غيابه، لكنه أصر على السفر وقال لي" أنا سوف أخذ إجازة مرضية وأنا أخبرته بأنه لا يستطيع أحد أن يمنع أي موظف من أخذ إجازة مرضية".

مجارير الأمطار

وأوضح الرومي أن مجاير الأمطار مصممة على استيعاب نسبة معينة من مياه الأمطار وليست مصممة على فرضية حدوث كوارث، لأن تصميم الشبكات على هذا الأمر من شأنه أن يرهق ميزانية الدولة ولا يوجد دولة في العالم تقوم بمثل هذا الأمر.

وناشد الرومي المواطنين بعدم ربط البيوت بشبكة الصرف الصحي كي لا يزيد العبء على الشبكة ويؤدي إلى طفح المجارير.

وفي معرض رده عن سؤال يتعلق بمطالبة بعض النواب بتحمل مسؤوليته السياسية، قال" أعتقد أنني أقوم بتأدية دوري، وسبق أن اجتمعت مع القيادات في 25 أكتوبر الفائت وأوضحت لهم أهمية تلافي مشكلة تجمعات مياه الأمطار، حيث أكدوا جميعاً جاهزيتهم، لكن كان هناك بعض القصور لذلك شكلت لجنة محايدة من خارج الوزارة للتحقق من الأسباب التي أدت إلى ذلك".

وأوضح أن اللجنة ستحقق في الموضوع وسيتم الإعلان عن النتائج بكل شفافية وسيشمل التحقيق كل من له علاقة بهذا الموضوع سواء منهم الموجودون على رأس عملهم أو الذين تمت إحالتهم إلى التقاعد أو الإقالة.

من جانبه، قال الوزير الجبري عقب الاجتماع، إنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة عاجلة تضم ممثلين من عدة جهات حكومية لمتابعة حالة الطقس خلال الأيام المقبلة يكون مقرها وزارة الداخلية لإطلاع الناس على الاجراءات المفترض اتخاذها حال حدوث هطول أمطار بكميات كبيرة.